أخبار العالم

مؤتمر الاتحاد العام للعمال الصحراويين يعقد بالداخلة منتصف ديسمبر المقبل

الشهيد الحافظ – أعلن الأمين العام للاتحاد العام للعمال الصحراويين ،عضو اللجنة الوطنية لجبهة البوليساريو، سلامة البشير إبراهيم، انطلاق التحضيرات للمؤتمر التاسع للاتحاد المقرر عقده بولاية الداخلة في الفترة من 12 الى 14 ديسمبر المقبل وسط عزم على إنجاحه حتى يكون في مستوى تطلعات الشعب الصحراوي وكذا مقررات المؤتمر الخامس عشر لجبهة البوليساريو.

ونقلت وكالة الانباء الصحراوية (واص) عن سلامة البشير إبراهيم ، رئيس اللجنة الوطنية التحضيرية للمؤتمر ، قوله في ندوة صحفية أمس الاحد أن المؤتمر الذي ستحتضن أشغاله ولاية الداخلة شهر ديسمبر المقبل سيحمل اسم الشهيد “الزين أمبيريك أعلي فال” و سينظم تحت شعار “عمل، تضحية، وفاء، لإستكمال التحرير و البناء”
وأكد أن هذه الندوة تأتي كبداية لعديد الأنشطة الإعلامية التي تدخل في إطار التحضير للمؤتمر التاسع للعمال، وتشرف على تنظيمها اللجنة الفرعية للجنة الوطنية المكلفة بالإعلام بالتنسيق مع وزارة الإعلام الصحراوية.
وتنعقد الندوة – وفق ذات المتحدث-  في ظروف خاصة تشهدها القضية الصحراوية على غرار صدور قرار مجلس الأمن القاضي بتمديد ولاية بعثة الامم المتحدة (المينورسو) لعام إضافي وما تشهده الاراضي الصحراوية المحتلة من استمرار في انتهاكات حقوق الإنسان من قبل المحتل المغربي.
وفي هذا الإطار، حيا  سلامة البشير إبراهيم المواطنين الصحراويين الممثلين لمختلف فعاليات المجتمع المدني، بثغرة الكركرات غير القانونية، داعيا إياهم إلى مزيد من الصمود و “رفع التحدي”.
كما بعث برسالة تحية و تقدير للجماهير الصحراوية بالمناطق المحتلة الصامدة في وجه آلة قمع دولة الإحتلال المغربية، وثمن صمود المعتقلين السياسيين الصحراويين بسجون الاحتلال المغربي، مطالبا بضرورة إطلاق سراحهم.
من جانب آخر، هنأ المسؤول الصحراوي ، بإسم اللجنة الوطنية التحضيرية للمؤتمر التاسع لإتحاد العمال الصحراويين، الشعب الجزائري بمناسبة احتفاله بالذكرى 66 لثورة نوفمبر المجيدة، مؤكدا أنها “ثورة الكرامة والتضحية والشهامة”، كما تمنى للشعب الجزائري مزيدا من الرقي والإزدهار، حسبما ذكرت (واص).
وكان الرئيس الصحراوي، ابراهيم غالي، استقبل الثلاثاء الماضي أعضاء مكتب اللجنة التحضيرية للمؤتمر التاسع لاتحاد عمال الساقية الحمراء ووادي الذهب، وذلك بمقر رئاسة الجمهورية حيث أكد على أهمية هذه المحطة وضرورة أن تتماشى مخرجاتها مع تطلعات الشعب الصحراوي وتوصيات المؤتمر الخامس عشر لجبهة البوليساريو.
كما شدد الرئيس غالي – خلال اللقاء – على الدور المحوري للعمال في “رفع التحديات ومواصلة المشوار حتى تحقيق الحرية والاستقلال”، داعيا هؤلاء بمختلف المؤسسات إلى “المساهمة في بناء دولة المؤسسات والمشاركة في تحقيق الأهداف الوطنية التي تطمح الدولة الصحراوية وجبهة البوليساريو إلى تحقيقها”.
 

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق