أخبار العالم

مالي: العسكريون المتمردون على الحكم يعلنون عن انتخابات عامة “خلال مهلة معقولة”

باماكو – أعلن العسكريون الذين تمردوا على الحكم في مالي، ليلة أمس الثلاثاء، عن تشكيل ما أطلقوا عليه اسم “اللجنة الوطنية لإنقاذ الشعب”، ودعوا إلى “انتقال سياسي مدني” يؤدي إلى انتخابات عامة خلال “مهلة معقولة”، حسبما أفاد به التلفزيون الحكومي المالي.

وقال الناطق باسم العسكريين، الكولونيل إسماعيل واغي، مساعد رئيس أركان سلاح الجو، في كلمة عبر التلفزيون في وقت متأخر من ليلة أمس ، “نحن، قواتنا الوطنية المجتمعة داخل اللجنة الوطنية لإنقاذ الشعب، قررنا تحمل مسؤولياتنا أمام الشعب وأمام التاريخ”، مؤكدا أن “كل الاتفاقات الدولية التي أبرمتها مالي ستُحترم”.
وكان الرئيس المالي أبو بكر كيتا قد أعلن ليلة أمس استقالته – في خطاب مقتضب نقله التلفزيون الحكومي – بعد ساعات من احتجازه مع رئيس الوزراء بوبوسيسي ومسؤولين كبار آخرين من قبل عسكريين.
ومنذ يونيو المنصرم، خرج عشرات آلاف المتظاهرين إلى شوارع باماكو، مطالبين كيتا بالاستقالة بسبب ما يقولون إنها إخفاقاته في معالجة تدهور الوضع الأمني والفساد.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق