Uncategorized

محروقات: دعوة الى تجسيد برامج التكوين محليا لمرافقة مشاريع القطاع الحالية والمستقبلي

أدرار – أبرز وزير الطاقة، محمد عرقاب اليوم الإثنين من ولاية أدرار أهمية الإسراع في تجسيد برامج التكوين محليا في مجال المحروقات لضمان مرافقة المشاريع الهامة للقطاع الحالية والمستقبلية بالمنطقة.

وأكد الوزير لدى تفقده مجمع توات-غاز بواد الزين ( 70 كلم شمال أدرار) في إطار زيارة العمل التي يقوم بها إلى الولاية على ضرورة الإسراع في تجسيد البرامج المحلية للتكوين المتخصص في مجال المحروقات و المهن المرتبطة بها لضمان توفير يد عاملة مؤهلة في المجال.
ولدى استماعه لعرض تقني حول انجاز ذات المجمع الغازي بشراكة أجنبية ودخوله مرحلة الإستغلال والإنتاج وتسويق الغاز الطبيعي، دعا السيد عرقاب مسؤولي مجمعي سوناطراك وسونلغاز  إلى استكمال كافة الإجراءات الإدارية لفتح معهد المحروقات بولاية أدرار.

ويتمثل الهدف في توفير فرص التكوين المتخصص للشباب في هذا القطاع بما يضمن استحداث مناصب شغل و مرافقة المشاريع الطاقوية الهامة الحالية والمستقبلية بالمنطقة من خلال توفير اليد العاملة المؤهلة، كما جرى توضيحه.

إقرأ أيضا: مشروع قانون المالية التكميلي: مراجعة التأطير الماكرو-إقتصادي تماشيا مع الأزمة

 وعاين وزير الطاقة مشروع إنجاز أنبوب نقل الغاز الطبيعي على مسافة 110 كلم لتزويد بهذه الطاقة محطات توليد الكهرباء عبر دوائر الولاية.
 وفي هذا الجانب ثمن السيد محمد عرقاب هذا المشروع الذي يجسد، كما أضاف شراكة جزائريةجزائرية بين مؤسسات وطنية (سوناطراك و سونلغاز) من حيث الكفاءات الوطنية وشبكات قنوات نقل بإنجاز جزائري.

 وأشار أن هذه العملية ستسمح بتحقيق تحول طاقوي من خلال تشغيل محطات توليد الكهرباء بالغاز الطبيعي بدل المازوت، مما سيساهم في إعطائها أكثر فعالية.

   ويواصل الوزير زيارته بتفقد منشآت طاقوية أخرى عبر الولاية .

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق