الجزائر

مركز للكشف عن كوفيد-19 قريبا ببشار

بشار – أعلن وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، عبد الرحمان بن بوزيد، يوم الاثنين ببشار، عن إنشاء مركز للكشف عن كوفيد-19 قريبا لفائدة هذه الولاية.

وعلى هامش زيارته إلى مركز مكافحة السرطان ببشار حيث اطلع على مختلف الهياكل و المصالح المتخصصة في التكفل بالأمراض السرطانية، قال الوزير: “سنقوم وبدعم تقني و بشري من معهد باستور-الجزائر بإنشاء مركز للكشف عن فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) بولاية بشار، و ذلك بهدف التكفل بشكل أمثل ببروتوكول الكشف عن هذا الوباء”.
وتهدف زيارة وزير الصحة إلى بشار رفقة الوزير المنتدب المكلف بالبيئة الصحراوية، حمزة آل سيد الشيخ، إلى الاطلاع على التكفل بالمرضى المصابين بفيروس كورونا (كوفيد-19).
من جهته، أكد المدير العام لمعهد باستور الجزائر، الدكتور فوزي درار، أثناء لقاء وزير الصحة مع السلك الطبي و المنتخبين و ممثلي المجتمع المدني المحليين، أن مركز الكشف عن كوفيد-19 الجديد سيزود بتكنولوجيات تفاعل البوليمراز التسلسلي (بي.سي.أر) أو “الفيروسي” و سيخصص للكشف بسرعة عن فيروس لدى الأشخاص المشتبه فيهم، كما سيستجيب لحاجيات مهنيي الصحة و السكان.
وخلال هذا اللقاء، اكد السيد بن بوزيد ان البلد لم يشهد الكارثة بسبب فيروس كورونا كما توقعه العلماء ليوم 15 أبريل بتسجيل ذروة بعشرات الموتى.
وطمأن الوزير الحاضرين بهذا اللقاء المنظم بفندق “قروز” ببشار أن الاحصائيات الأخيرة تثبت “استقرارا” لانتشار الجائحة، موضحا أن تدابير المكافحة التي باشرتها الحكومة وكذا التزام المواطنين بتدابير الوقاية والحجر الصحي قد أعطوا نتائج جيدة”.
وبولاية بشار تم إلى غاية 26 أبريل الجاري تسجيل 41 مصابا بفيروس كورونا تماثلوا للشفاء و40 مريضا بالمستشفى يخضعون للبروتوكول العلاجي في حين هناك 38
مريضا في حالة مستقرة مع تسجيل وفاة واحدة، حسب الاحصائيات التي قدمت للوفد الوزاري خلال زيارته لمستشفى “ترابي بوجمعة” (240 سرير).
علاوة على تسجيل إصابة 4 أفراد من سلك الصحة منهم حالة شفاء واحدة ومن مجموع 4.448 شخص خضعوا للكشف عبر الولاية تبينت 28 حالة إيجابية عن طريق تقنية تفاعل البوليمراز التسلسلي (بي.سي.أر)

إقرأ أيضا: انضباط المواطنين وتقيدهم بإجراءات الوقاية خطوة هامة لمكافحة انتشار فيروس كورونا

واكد مسؤولون طبيون بالمستشفى أن الفحوصات التي أجريت بالسكانير قد سمحت بتأكيد إصابة 82 شخصا، في حين بينت الفحوصات السريعة إصابة 26 شخصا بالفيروس و23 حالة سالبية وذلك في إطار تدابير الكشف عن كوفيد-19.
ويقوم طاقم طبي متكون من 184 ممارس صحة منهم 21 طبيبا مختصا و 16 طبيبا عاما و 84 شبه طبيي و 63 اخرين بين أطباء نفسانيين و اعوان ادارة بضمان المتابعة الصحية للمرضى على مستوى المركزين المخصصين للتكفل بالمرضى المصابين بالفيروس بالولاية.
و في ختام هذا العرض، اعلن وزير الصحة و السكان و اصلاح المستشفيات عن تزويد القطاع المحلي للصحة ب 1.000 جهاز تشخيص الفيروس و التي تضاف الى ال300 جهاز الموجود حاليا بالولاية.
وكان السيد بن بوزيد قد قام بزيارة لمقر الصيدلية المركزية للمستشفيات حيث وقف على عملية توزيع الادوية و المواد الصيدلية الاخرى لفائدة مختلف مستشفيات المنطقة، لا سيما الكمامات التي تم توزيع كمية منها تقدر بنحو مليون (1) وحدة عبر الوطن لفائدة المستشفيات و السكان، حسبما كشف عنه المدير العام للصيدلية المركزية للمستشفيات، جعبوب طارق.
وفي ختام زيارته التي قادته للولاية، توجه وزير الصحة رفقة الوزير المنتدب المكلف بالبيئة الصحراوية، حمزة ال سيد الشيخ الى احد مراكم الفحم ال47 و الذي يقع في المدخل الشمالي لبلدية القنادسة (18 كم جنوب بشار).

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق