الرياضة

معاقبة الاتحادية الجزائرية للملاكمة: تنصيب مكتب مسير مؤقت من ثلاثة اعضاء

الجزائر– سيتم تنصيب مكتب مسير مؤقت من ثلاثة اعضاء عقب معاقبة رئيس الاتحادية الجزائرية للملاكمة, عبد المجيد نحاسية ومكتبه الفدرالي من طرف وزارة الشباب والرياضة, حسب ما علمت “واج” يوم الأحد من الوزارة.

و أوضح نفس المصدر : “معاقبة رئيس الاتحادية الجزائرية للملاكمة نحاسية ومكتبه الفدرالي جاء بعد ان وضع هؤلاء الهيئة الفدرالية كرهينة. ليس هناك أي حل آخر.
سيتم تنصيب مكتب مسير مؤقت من ثلاثة اعضاء للتحضير للجمعية العامة العادية التي لم يتسن لها الانعقاد مؤخرا وبعدها الجمعية الانتخابية” .

وخلال الجمعية العامة العادية المنظمة في 24 سبتمبر بالجزائر العاصمة, طالب اعضاء المكتب الفدرالي استقالة نحاسية من منصب رئاسة الاتحادية بسبب “سوء التسيير”.

ولكن بالاعتماد على قوانين الهيئة الفدرالية, اشترط نحاسية استقالة اعضاء المكتب التنفيذي الذين قابلوا هذا الطلب بالرفض, و أجلت بعدها الجمعية العامة التي انطلقت في اجواء مكهربة, لتاريخ لاحق.
وحسب المادة 217 من القانون 13-05 المتعلق بتنظيم وتطوير النشاطات البدنية والرياضية, فإنه “في حالة ملاحظة اختلالات  كبيرة و عدم احترام القوانين في مجال تسيير ومراقبة استعمال الإعانات والدعم العمومي (…) بإمكان الوزارة المكلفة بالرياضات اتخاذ اجراءات انضباطية و/او الالتزام بتحفظات و اتخاذ بعدها إجراءات تسيير خاصة ومؤقتة بغرض ضمان استمرارية نشاطات الاتحادية الرياضية الوطنية “.

للتذكير, طالب 42 عضوا من الجمعية العامة للاتحادية الجزائرية للفن النبيل من وزارة الشباب والرياضة في وقت سابق تنظيم جمعية عامة استثنائية يتضمن جدول اعمالها مناقشة نقطة واحدة وهي سحب الثقة من رئيس الاتحادية الحالي, عبد المجيد نحاسية.

وكان مراد أوهيب, نائب رئيس الهيئة الفدرالية قد اوضح انه “منذ 7 مايو 2019, تاريخ عودة نحاسية الى مقاليد تسيير الاتحادية بعد اقصائه من طرف وزير الشباب والرياضة الماضي الهادي ولد علي, فإن الاتحادية تسير بطريقة فردية ولم يتخذ أي إجراء ضده بالتنسيق مع اعضاء المكتب الفدرالي.”

اقرأ أيضا : اتحادية الرياضات الميكانيكية: انتخاب أمين العايبي رئيسا جديدا للعهدة الاولمبية المتبقية  

و انتخب نحاسية في 4 مارس 2017 على رأس الهيئة الفدرالية للعهدة الاولمبية 2017-2020 خلفا لنبيل سعدي. وكان نحاسية  قد عوقب من طرف الوصاية بسبب “سوء التسيير”, قبل ان يتم سحب الثقة منه من طرف اعضاء الجمعية العامة المجتمعين في دورة استثنائية يوم 15 يوليو 2017.

و انتظمت جمعية انتخابية في الفاتح اغسطس من نفس السنة, صوت اعضاؤها على عبد السلام دراع كرئيس للهيئة الفدرالية.
لكن عقب حكم اصدرته المحكمة الجزائرية للنزاعات الرياضية يوم 7 مايو 2019, أعيدت حقوق نحاسية كرئيس “شرعي” للاتحادية.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق