أخبار العالم

ملتقى الحوار السياسي الليبي: الرئيس قيس سعيد يؤكد ان “حل الازمة لا يمكن ان يكون الا ليبيا-ليبيا”

 تونس – أكد الرئيس التونسي قيس سعيد اليوم الاثنين أمام ملتقى الحوار الليبي، إن “حل الأزمة لا يمكن إلا أن يكون ‏‏ليبيا ليبيا”.‏

وقال الرئيس قيس سعيد في كلمته، خلال افتتاح ملتقى الحوار الليبي اليوم أن “الحل في ليبيا، يتمثل باستعادة الشعب الليبي سيادته الكاملة على كل أراضيه”، مؤكدا أنه “لا مجال للوصاية على الشعب الليبي، تحت أي شكل من الاشكال”.

إقرأ أيضا:   غوتيريس يطالب الاطراف الليبية تغليب المصلحة الوطنية على المصالح الفردية

“إنها لحظة تاريخية نعيشها اليوم، بل وموعد مع التاريخ لا شك ألا أحد ينوي التأخر عنه” يقول الرئيس التونسي، موضحا ان “تناقض الرؤى وتعارض الوجهات أمر عادي في كل الدول ولكن الحلول يجب أن تكون سلمية لأن الحروب والمعارك والدماء لا تخلف سوى ضغائن، التي لن تزول إلا بعد عشرات العقود، وتبقى ذكراها حاضرة على مر التاريخ في الأذهان والممارسات”.
واكد على ان الشعب الليبي قادر بإرادة أبنائه على تجاوز كل الصعوبات وأن ” الواجب اليوم يقتضي من الجميع أن يقتنع أن الحل لا يمكن أن يخرج من البنادق ولا من أزيز الرصاص، الحل هو أن يستعيد الشعب الليبي سيادته كاملة في كل ذرة من ترابه، وفي أجواء ليبيا وبحرها، فله وحده حق تقرير مصيره بنفسه”.
وانطلقت بالعاصمة التونسية اليوم أشغال ملتقى الحوار السياسي الليبي برعاية الأمم المتحدة.

إقرأ أيضا:   تيفاني وليامز: “نحن على مشارف ليبيا جديدة”

وفي كلمتها الافتتاحية أكدت الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا بالإنابة، ستيفاني ويليامز، ان العالم يقف الآن على مشارف ليبيا جديدة.ويليامز لفتت إلى أن “ليبيا الجديدة تأتي بعد سنوات من الانقسام والتشظي والأزمات المتعددة” مضيفة “نحن نخطو إلى الأمام معتمدين على عزيمة الليبيين ونستند بقوة على إرادة الشعب الليبي وحقه في حماية وطنه وحماية ثرواته”.
وشددت المسؤولة الاممية على أن “هذا المسار لم يكن مفروشا بالورود ولم يكن سهلا”، مؤكدة أن توقيع اتفاق وقف إطلاق النار الدائم أسهم في تهدئة الأجواء معربة عن أملها في تحقيق حلول توافقية من أجل مصلحة ليبيا.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق