الرياضة

ملعب وهران الجديد : أشغال إصلاح العشب تشرف على نهايتها

وهران – تشرف أشغال إصلاح العشب الهجين لميدان ملعب وهران الجديد الذي يتسع ل40.000 مقعد على نهايتها بعدما فقد العشب اخضراره في الأسابيع الأخيرة, حيث استعاد “بصفة كلية” اخضراره, حسب ما علم يوم الخميس من فريد بوساعد, مدير المؤسسة المكلفة بإنجاز الميدان.

وصرح هذا المسؤول ل/وأج بقوله أن الميدان “أضحى في حالة جيدة مستعيدا كامل عافيته, بعدما تأثر منذ بضعة أسابيع بنوعية مياه سقيه”, مضيفا أن “المستطيل الأخضر سيتحسن أكثر في الأيام القليلة المقبلة”.

وأبدى نفس المتحدث سعادته بالتزامه بالوعد الذي قطعه عندما ساءت أرضية الميدان, حيث التزم يومها بإعادة الأمور إلى نصابها في ظرف وجيز, مشيرا إلى أن العمل الذي قامت به مؤسسته من أجل معرفة سبب اصفرار العشب “سمح برد فعل سريع”.
 

اقرأ أيضا:        الملعب الجديد لوهران: الأرضية تستعيد اخضرارها شيئا فشيئا …

وقد ظهرت صور ميدان ملعب وهران الجديد وهو في حالة متردية بعد أسابيع قليلة فقط من إنجازه, على مواقع التواصل الاجتماعي, وهو الأمر الذي تأثر له كثيرا مسؤول المؤسسة المعنية, على حد تعبيره, مذكرا بأنه لا يتحمل المسؤولية, “بعدما حدث تذبذب كبير في توزيع المياه خلال شهر يوليو, ما حتم اللجوء إلى الخزان المتواجد بالملعب, إلى درجة أننا وجدنا أنفسنا نستغل كافة مخزونه الذي كان يحتوي في أسفله على مياه تكدست بها نسبة عالية من الكلور, ما تسبب في تدهور العشب”.

ولحل هذا المشكل, تطلب تغيير مصدر سقي العشب من خلال الاعتماد على مياه بئر متواجد بمحيط الملعب, “وهو ما سمح بتدارك الوضع في أقل من ثلاثة أسابيع, تماما مثلما التزمنا به”.

لكن السيد بوساعد يصر على ضرورة إيجاد حل دائم لسقي العشب من خلال تأمين مصدر للمياه, “سيما وأن الاعتماد على مياه البئر مسألة ظرفية فقط, في ظل محدودية طاقة البئر المعني”.

ويدخل ضمن هذا الإطار الطلب الذي تقدم به نفس المسؤول إلى مديرية التجهيزات العمومية, باعتبارها صاحبة المشروع, “من أجل دعوة مختلف الأطراف المعنية من أجل إيجاد صيغة تضمن تزويد الملعب بالمياه الصالحة للسقي, وبالتالي تفادي سيناريو الأسابيع الماضية”.

جدير بالذكر أن أرضية الميدان, التي كلفت 170 مليون دج, لم يتم استلامها بعد بصفة رسمية, والأمر ينطبق على الملعب أيضا, حيث وصلت أشغال بنائه نسبة تناهز ال95 بالمائة.
ويعد هذا المرفق, الذي يتواجد ببلدية بئر الجير (شرق وهران), جزء من المركب الرياضي الجاري إنجازه والذي يحتوي أيضا على قاعة متعددة الرياضات وملعب لألعاب القوى ومركز مائي يضم ثلاثة أحواض, حيث من المقرر الانتهاء من أشغاله كليا خلال السداسي الأول لسنة 2021, وذلك تحسبا لاحتضان وهران للطبعة ال19 لألعاب البحر الأبيض المتوسط من 25 يونيو إلى 5 يوليو 2022.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق