الجزائر

موجة البرد الأخيرة بغرب البلاد : ارتفاع مبيعات قارورات غاز البوتان بنحو 5 بالمائة

وهران – سجلت مقاطعة غاز البترول المميع لوهران التابعة لشركة نفطال في الفترة الممتدة ما بين 1 و15 ديسمبر الجاري ارتفاع مبيعات قارورات الغاز بنسبة 5 بالمائة في ظل موجة البرد التي اجتاحت المنطقة خلال هذه الفترة.

وذكر رئيس دائرة المبيعات والتسويق بذات المقاطعة فيصل بن حليمة ل/وأج أنه تم خلال المدة المذكورة تسويق 280 ألف وحدة من قارورات غاز البوتان بالمناطق النائية لولايات وهران ومستغانم ومعسكر, أي بزيادة نسبتها 5 بالمائة بالمقارنة مع نفس المدة من العام الماضي, مبرزا أن ذلك يعود إلى الظرف المناخي الذي عرفته المنطقة خلال الأسبوع الأول والثاني من ديسمبر الذي ميزته البرودة الشديدة, ما أدى إلى زيادة الطلب من قبل المستهلكين.

وأبرز نفس المصدر أنه “أمام توقعات موجة برد ثانية من قبل ديوان الأرصاد الجوية والتي قد تعرفها المنطقة مطلع السنة القادمة, أي الأسبوع القادم, وحرصا على تفادي إقبال المستهلكين جماعيا على طلب هذه المادة بشكل يتنافى وتدابير الوقاية من انتشار فيروس كورونا, وضعت مقاطعة غاز البترول المميع مخطط عمل يهدف إلى ضمان توزيع آمن ومستمر لقارورات غاز البوتان.

اقرأ أيضا :     نفطال تؤكد على مواصلة فتح محطات الخدمات و توفر الوقود

ويتمثل هذا المخطط, يضيف السيد بن حليمة, في تنسيق العمل بشكل متواصل مع المديريات الولائية للطاقة بمنطقة اختصاص المقاطعة قصد التعرف بدقة على حاجيات الساكنة من قارورات غاز البوتان, لا سيما لفائدة التجمعات النائية (مناطق الظل) مع الأخذ بعين الاعتبار تطور الطلب المرتبط بفصل الشتاء وخاصة فترة البرودة الشديدة.

كما يتم في إطار ذات المخطط توسيع طاقة استيعاب وحدات التوزيع, لا سيما تلك المتواجدة عبر محطات “نفطال” حيث تم رفعها من 105 و210 إلى قدرة استيعاب 315 قارورة, وفق ما ذكره المسؤول مشيرا إلى ضرورة السعي إلى اقتناءها مبكرا من أجل التقيد بتدابير الوقاية الصحية.
كما تم إبرام سبعة (7) عقود عمل مع خلايا المجتمع المدني التي من شأنها مساعدة نفطال وبشكل فعال على تغطية حاجيات سكان مناطق الظل من غاز البوتان والعمل على تمكينها من هذه الخدمة بشكل متواصل, يضيف نفس المصدر, داعيا “إلى ضرورة الاستفادة من التموين بهذه المادة وفق الحاجيات, دون الحاجة إلى تكديس غاز البوتان طالما أن قدرات المقاطعة تكفي لحد كبير في سد حاجيات المواطنين وكذا الحول دون ظاهرة المضاربة”.
كما أشار بالمناسبة إلى الإمكانيات الهامة التي تتوفر عليها وحدات الإنتاج والتخزين التابعة لذات المقاطعة لا سيما بأرزيو ومستغانم, مضيفا أنها قامت أيضا في المدة الأخيرة بسحب القارورات القديمة وتعويضها بأخرى جديدة.
وقد تم في هذا الصدد الرفع من قدرات الإنتاج على مستوى مركزي تعبئة غاز البوتان بعين البية (وهران) وسوق الليل ببلدية صيادة (مستغانم), بتنصيب فرقة ليلية ثالثة لترتفع قدرة الإنتاج إلى 24 ألف قارورة غاز البوتان يوميا, يشير السيد بن حليمة, مضيفا بأن إنتاج قارورات غاز البوتان قابلة للارتفاع تماشيا مع الطلب.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق