أخبار العالم

موريتانيون يثمنون تعامل الجزائر مع وفاة المناضل محمد مصطفى ولد بدر الدين

نواكشوط  – ثمن سياسيون واعلاميون موريتانيون، الالتفاتة الطيبة للجزائر وتعاملها مع وفاة القيادي الموريتاني البارز محمد المصطفى ولد بدر الدين، معربين عن شكرهم للشعب والحكومة على هذا الموقف الذي يليق بمقامها.

وتجلى ذلك، في تصريحات الشخصيات الموريتانية ومقالات المواقع الإخبارية وتبادل صور إسداء التحية ورفع جثمان الفقيد الموريتاني من قبل عناصر الحماية المدنية في بلادنا على منصات التواصل الاجتماعي على نطاق واسع في موريتانيا.

وإعتبر الرئيس السابق لحزب “تواصل” المعارض، أن الجزائر تعاملت مع جثمان القيادي اليساري الموريتاني البارز محمد المصطفى ولد بدر الدين “بسلوك يليق بها” فقد أشاد ولد منصور، في تدوينة له على صفحته بموقع “فيسبوك”، بسلوك كل من الجزائر وموريتانيا مع الراحل، واصفا هذا السلوك بأنه “دليل أننا نقدر رموزنا الكبيرة”، حسب تعبيره.

كما استقبل اليوم سفير الجزائر في موريتانيا نور الدين خندودي، بمكتبه وفدا قياديا من حزب إتحاد قوى التقدم يقوده ، محمد ولد مولود رئيس الحزب والذي ضم خليلو ولد الدده، عضو البرلمان الموريتاني وكذا محمد ولد الناجي محمد أحمد مسؤول الشؤون السياسية الى جانب السيد با موسى سيدي رئيس لجنة المؤتمر والسيد محمد الأمين بي، مسؤول الإتصال.
وقد حرص ولد مولود والوفد المرافق له من خلال هذه الزيارة على “تقديم الشكر والامتنان للدولة الجزائرية على كل ما قامت به من رعاية صحية للفقيد ومراسم شرفية تحية له قبل أن تقله الطائرة إلى نواكشوط”.

اقرأ أيضا :  الصحراء الغربية: موريتانيا تجدد دعمها لجهود الأمم المتحدة وقرارات مجلس الأمن 

ومن جهته عبر سفير الجزائر مجددا عن “تعازيه الخالصة ومواساته الحارة لأسرة الراحل وكافة أعضاء الحزب منوها بخصال الفقيد ومناقبه ونضاله الطويل من أجل المساواة بين أطياف الشعب الموريتاني الشقيق وتحقيق العدالة الاجتماعية في موريتانيا”.
كما أبرز السفير الجزائري، أن ما قامت به السلطات الجزائرية ما هو إلا واجب أملته علاقات الأخوة والجيرة ولروابط الدم والوحدة والمصير المشترك بين الشعبين الشقيقين الجزائري والموريتاني.

وكانت الجزائر قد خصصت للزعيم الراحل محمد المصطفى ولد بدر الدين مراسم توديع مهيبة بحضور السفير الموريتاني بالجزائر السيد بلاه ولد مكيه والطواقم العاملة بالسفارة، وعدد كبير من منظمات المجتمع المدني وأصدقاء المرحوم، حيث وصل جثمان الفقيد مساء السبت على متن طائرة خاصة تابعة لشركة “موريتانيا للطيران” نقلته من مدينة تيزي وزو الجزائرية حيث وافته المنية إلى الجزائر العاصمة ومنها إلى مطار نواكشوط الدولي – أم التونسي، قبل أن يوارى الثرى في مقبرة لقصر بولاية نواكشوط الغربية.

ويعد الراحل محمد المصطفى ولد بدر الدين أحد أبرز المناضلين الذين دافعوا عن حرية الشعوب واستقلالها من قيود الاستعمار والعبودية خلال العقود الماضية.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق