Uncategorized

ناصري: دفع مستحقات مؤسسات الإنجاز وتسوية الملفات الموجودة على مستوى لجان الصفقات العمومية

الجزائر – شدد وزير السكن و العمران والمدينة كمال ناصري اليوم الاربعاء بالجزائر على ضرورة دفع مستحقات مؤسسات الإنجاز وتسوية الملفات الموجودة على مستوى لجان الصفقات العمومية،  كما حث على إعادة بعث ورشات التهيئة الخارجية للمشاريع حسبما أفاد به بيان للوزارة .

و خلال اجتماع تنسيقي نظم بمقر الوزارة عن طريق تقنية التحاضر المرئي، شاركت فيه الاطارات المركزية للقطاع و مدراء السكن لـ 48 ولاية الى جانب مسؤولي المؤسسات تحت الوصاية ، دعا السيد ناصري الى “دفع مستحقات مؤسسات الإنجاز خاصة منها المؤسسات الصغيرة والمتوسطة التي تعتبر النسيج الاقتصادي الأول في حلقة البناء”، كما وجه تعليمات “لدراسة وتسوية الملفات الموجودة على مستوى لجان الصفقات العمومية” .
في ذات السياق طالب الوزير”بتسوية وضعية المقاولين الذين تأثرت مشاريعهم جراء الحجر الصحي عن طريق أوامر بوقف الأشغال دون تطبيق عقوبات التأخير”، يضيف بيان الوزارة.
كما دعا مسؤولي قطاعه للعمل على إعادة بعث ورشات التهيئة الخارجية للمشاريع باعتبار أنها تنجز في الهواء الطلق حيث لا يوجد احتكاك ما بين العمال، لكن دون اغفال الاحتياطات الوقائية اللازمة ضد تفشي وباء كورنا تبعا لتعليمات السلطات الصحية .
المناسبة كانت ايضا فرصة للسيد ناصري للتطرق الى العديد من مشاريع الانجاز الجارية عبر مختلف مناطق الوطن .
ومن ضمن هذه المشاريع – يضيف المصدر- سكنات الميلية (جيجل) ومتابعة عملية الترحيل بعد تجاوز جائحة “كورونا” بالإضافة إلى استكمال مشاريع عدل بهذه الولاية و من ضمنها مشروع 400 سكن بمزعيطان .
 كما تطرق الوزير الى مشروع 500 سكن بعين أمناس (إليزي) حيث دعا المسؤولين الى متابعته بصرامة حيث تم تعيين مؤسسة ستنطلق في جزء من هذا المشروع فضلا عن ملف انجاز 250 وحدة سكنية  بعين قزام (تمنراست).
و بخصوص المشروع المتواجد على مستوى واد نشو ،حاسى قارة ،والمنيعة  (غرداية ) أمر الوزير  بالتنسيق مع مؤسسة سونلغاز لإستكماله مع أخذ الاحتياطات اللازمة للوقاية .
كما ذكر الوزير السيد ناصري بمشروع  800 مسكن “عدل” (بسكرة)، والذي عرف توقفا منذ 2018 بعد أن تم إلغاء الصفقة مع المقاول المتقاعس داعيا الى ايجاد حلول مستعجلة لإعادة اطلاقه .
أما فيما يتعلق  بمشروع واد غير (بجاية) خصوصا الاشغال الخاصة بالتهيئة الخارجية التي ما تزال مستمرة شدد الوزير على ضرورة توخي الحذر و اتباع اجراءات الوقاية الصحية.
و بولاية ورقلة – يضيف البيان – سيتم توزيع 300 وحدة جاهزة بصيغة البيع بالإيجار، مباشرة  بعد تجاوز هذه الأزمة على غرار ما هو مبرمج في ولاية البليدة حيث يرتقب الشروع بعد تجاوز مرحلة الوباء  في عملية ترحيل الى سكنات اجتماعية جديدة ، كما طلب من وكالة “عدل” التنسيق مع مؤسسة سونلغاز لإستكمال إ
 
 

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق