الجزائر

نحو تخصيص 5 هكتارات بالمنطقة الصناعية لمداوروش للمؤسسات الناشئة

سوق أهراس  – ستخصص “مطلع العام 2021” خمسة هكتارا بالمنطقة الصناعية لمدينة مداوروش (سوق أهراس) التي تتربع على ما مجموعه 220 هكتارا لفائدة المؤسسات الناشئة, حسب ما كشف عنه يوم الأربعاء رئيس الجهاز التنفيذي المحلي لوناس بوزقزة.

وأوضح الوالي ل/وأج, على هامش زيارة تفقدية لمشاريع تنموية عبر عديد مناطق الظل بدوائر كل من مداوروش وأم لعظايم و تاورة, بأنه سيتم “قريبا” تخصيص جزء من هذه المنطقة الصناعية التي تضم 466 قطعة أرضية لصالح الشباب أصحاب المؤسسات الناشئة من خريجي الجامعات ومعاهد ومراكز التكوين المهني و كذا المبدعين وأصحاب الكفاءات.

وأضاف الوالي بأن هذه المنطقة الصناعية, التي تخضع حاليا لعملية تهيئة واسعة قارب معدل تقدم الأشغال بها حاليا 60 بالمائة لتزويد المنطقة بشبكات الكهرباء والغاز الطبيعي ومياه الشرب وتعبيد طرقاتها ومد شبكات الإنترنت, تستهدف أساسا استيعاب مشاريع استثمارية في عدة مجالات وخلق الثروة واستحداث مناصب شغل.
وأشار السيد بوزقزة لدى استماعه لانشغالات عدد من شباب مناطق الظل بمناطق كل من القدران وأولاد الحاج ورأس لعيون والسطحة وبوليفة إلى أن “رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون أعلن رسميا عن إنشاء صندوق وطني خاص بتمويل المؤسسات الناشئة وذلك من أجل تمكين أصحاب المشاريع المبتكرة من تجسيد أفكارهم”, فضلا عن “منحهم إعفاءات ضريبية وعدة تسهيلات وتحفيزات لضمان مرافقتهم وتوفير الظروف المواتية لإقلاع هذه المؤسسات الناشئة.”

وبعد أن أكد على أهمية دعم وتشجيع المؤسسات الناشئة لبناء اقتصاد جديد مبني على المعرفة والابتكار, كشف والي ولاية سوق أهراس بأن “المؤسسات الناشئة ستستفيد أيضا من قطع أرضية على مستوى مناطق النشاطات لكل من سيدي فرج ودبيديبة (وادي الكباريت) وبئر بوحوش” وهو ما من شأنه, كما أضاف, “المساهمة في ضمان إقلاع الاستثمار بهذه الولاية الحدودية.”

اقرأ أيضا:      قرض مصغر: نحو استحداث مؤسسات مصغرة بمناطق الظل …

وطمأن الوالي شباب الولاية من أصحاب الأفكار والمبدعين وأصحاب المؤسسات الناشئة بأن السلطات العمومية ستعمل على مرافقتهم ومنحهم التحفيزات اللازمة وقطع أرضية وذلك من أجل خلق الثروة واستحداث مناصب شغل وتقليص نسبة البطالة.
وخلال مختلف محطات هذه الزيارة التفقدية, دعا رئيس الجهاز التنفيذي المحلي الشباب القاطنين بمناطق الظل التي زارها إلى استحداث مؤسسات مصغرة, لاسيما في مجال الصناعات الغذائية التحويلية على اعتبار أن العديد منهم ينشطون في مجالات فلاحية متنوعة, على غرار غراسة أشجار الزيتون والتين الشوكي والأشجار المثمرة بمشاتي أولاد عبيد وبير السدور وأولاد نايل والخوالدية ببلديتي الدريعة وتاورة.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق