أخبار الوطن

نحو وضع خريطة وطنية رقمية لكل فعاليات المجتمع المدني

قالمة – أكد المستشار لدى رئيس الجمهورية المكلف بالمجتمع المدني والجالية الوطنية بالخارج نزيه برمضان مساء اليوم السبت بقالمة أنه سيتم “عما قريب” وضع خريطة وطنية رقمية لكل فعاليات المجتمع المدني في البلاد.

وأوضح السيد برمضان خلال لقاء تشاوري مع الحركة الجمعوية وممثلي المجتمع المدني بقاعة المحاضرات لمقر الولاية بحضور سلطات الولاية أن “فريقا من الخبراء بالتنسيق مع مديرية تطوير منظومة الإعلام الآلي على مستوى رئاسة الجمهورية يعكفون منذ شهر تقريبا على إعداد الأرضية الرقمية التي ستضم الخريطة الوطنية للجمعيات “.
وصرح المتحدث أن هذه المنصة ستسمح بمعرفة كل الجمعيات على المستوى الوطني بداية من جمعيات الأحياء والجمعيات البلدية والولائية وصولا إلى الوطنية ، مضيفا أن جزءا من هذه الأرضية سيكون مخصصا للجمعيات والمؤسسات والتنظيمات الخاصة بالجالية الجزائرية في الخارج.

إقرأ أيضا: ست مواد لتفعيل وتأهيل دور المجتمع المدني وترقيته

وحسب المستشار لدى رئيس الجمهورية سيتم من خلال هذه المنصة منح اسم مستخدم و رقم سري لكل منظمة أو فاعل جمعوي ، مشيرا إلى أنه سيتم السماح لكل جمعية أو منظمة بنشر نشاطاتها عبر هذا الفضاء الرقمي حتى يكون عملها “نموذجا” بالنسبة لبقية الجمعيات على المستوى الوطني أو في الخارج .
كما سيسمح وضع هذه الخريطة الوطنية الرقمية “بالتقييم الدقيق لنشاط كل الجمعيات ومجالات إهتمامها وحتى المجالات التي لم تحظ باهتمام المجتمع المدني”، وفقا لما ذكره السيد برمضان ، لافتا إلى أن معرفة كل هذه المعطيات سيسمح بتوجيه الجمعيات نحو بعض المجالات التي يحتاجها المواطنون والتي لم تحظ باهتمام المجتمع المدني .

ودعا كافة الفاعلين في المجتمع المدني إلى التنسيق فيما بينهم  و التنظيم في شكل فدراليات ولائية ووطنية حتى تسهل عملية الاتصال مع السلطات العمومية ، مبرزا بأنه لا بد أيضا على الجمعيات من الاهتمام بالتكوين في الجوانب الإدارية والقانونية والمالية والتسويق الإعلامي حتى يتسنى لها الضبط الجيد لتسييرها المحاسبي والمالي .

إقرأ ايضا: ضرورة هيكلة المجتمع المدني وفقا للخصوصيات المحلية

كما ذكر مستشار رئيس الجمهورية ممثلي الجمعيات الحاضرين في الاجتماع بالأهمية الكبيرة التي يوليها مشروع الدستور الجديد للمجتمع المدني باعتباره “شريكا فاعلا في الجزائر الجديدة” ، مردفا أن مشروع الدستور المعروض للاستفتاء الشعبي يوم الفاتح من نوفمبر المقبل يتضمن 6 مواد كاملة تعزز دور المجتمع المدني المدني زيادة على الديباجة .
من جهتهم قدم ممثلو الجمعيات الذين حضروا اللقاء الذي دام حوالي 6 ساعات ، عشرات المقترحات الخاصة بكيفية تفعيل دور المجتمع المدني ميدانيا وهي المقترحات التي وصفها المستشار لدى رئيس الجمهورية المكلف بالحركة الجمعوية و الجالية الوطنية بالخارج بـ”الجادة والفعالة والهامة” لإعداد استراتيجية مستقبلية لتنظيم دور المجتمع المدني.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق