Uncategorized

نقل بري: تسخير 250 شاحنة جديدة لتعزيز نقل البضائع نحو الدول الإفريقية

الجزائر – كشف الرئيس المدير العام للشركة الوطنية للنقل البري، السيد كيني بوعلام، يوم الخميس بالجزائر انه تم تسخير 250 شاحنة جديدة قصد تعزيز نقل البضائع نحو الدول الإفريقية، حسبما أفاد به بيان للمجلس الشعبي الوطني.

وأوضح السيد كيني – لدى تقديمه عرضا أمام أعضاء لجنة النقل و المواصلات و الاتصالات السلكية و اللاسلكية بالمجلس الشعبي الوطني حول اهم انشطة الشركة و انجازاتها و استثماراتها – انه تم تعزيز حظيرة النقل لضمان نقل السلع و هذا بتسخير 250 شاحنة جديدة تضاف الى حظيرة المجمع التي تتوفر على ازيد من 3000 شاحنة .

كما كشف ان رقم اعمال الشركة بلغ 2ر7 مليار دج في حين بلغت حجم المنقولات ازيد من 15 مليون طن بمسافة مقطوعة قدرت ب 126 كلم لمركبات المؤسسة.
وأضاف قائلا ان المجمع العمومي لنقل البضائع و الامدادات لوجيترانس شرع في تنفيذ الاتفاقيات الجديدة للنقل الدولي للسلع بداية من سنة 2020، مشيرا الى ان هذه الاتفاقيات التي تم التوقيع عليها مع متعاملين اقتصاديين تتعلق بعمليات للنقل الدولي للبضائع على المدى المتوسط.
كما أضاف السيد كيني يقول ان هذه البضائع تشمل اساسا مواد البناء و الاسمنت التي سيتم نقل جزء منها نحو مالي و النيجر.

 إقرأ أيضا: قاعدة لوجستية للتصدير وترقية التجارة الخارجية نحو بلدان الجوار الإفريقي

وذكر السيد كيني ان المجمع سجل خلال الاشهر العشر الاولى من 2019 اكثر من 49 رحلة نحو البلدان الافريقية بحمولة بلغت 27 الف و 164 طن بمشاركة 91 متعامل اقتصادي.

وأما خلال السنة الجارية فقد تم يضيف ذات المتحدث اجراء رحلتين الى موريتانيا وواحدة الى السنيغال و خمسة الى النيجر و ستة الى مالي و ثلاث رحلات الى تونس في حين بلغت نسبة الحمولة التي تم نقلها 9936 طن.

وأما فيما يتعلق بالحماية الامنية لهذه القوافل التجارية المتوجهة نحو الدول الافريقية ،اوضح ذات المتحدث بأنها موكلة الى الاعوان المكونين الذين يستخدمهم المجمع لهذا الغرض علاوة على تسهيلات و مرافقة امنية من طرف افراد الجيش الشعبي الوطني لاسيما عبر الحدود.     

وبعد الانتهاء من العرض قدم نواب لجنة النقل انشغالات متعلقة اساسا بأهمية تكوين المورد البشري والتأهيل و كذا الاتفاقية الجماعية للرفع و تحسين عمل المجمع.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق