منوعات

ورقلة : المؤسسة العمومية الإستشفائية محمد بوضياف تتدعم بماسح ضوئي جديد

ورقلة- تدعمت المؤسسة العمومية الإستشفائية محمد بوضياف بورقلة بجهاز ماسح ضوئي جديد للصدر (تصوير مقطعي/سكانير), حسب ما علم يوم الأحد من مصالح الولاية.

ويعد هذا الجهاز الجد متطور الثاني من نوعه على مستوى ذات الهيكل الصحي والذي يسمح بإجراء 100 فحص في اليوم, حسب ما أفاد والي الولاية أبو بكر الصديق بوستة على هامش زيارته لهذه المؤسسة الاستشفائية.
ويأتي هذا الجهاز ليعزز الخدمات الصحية من حيث التشخيص وضمان رعاية صحية جيدة للمرضى, وفق ما أضاف ذات المصدر.

ومكنت هذه الزيارة التي تأتي في إطار برنامج يستهدف جميع مستشفيات الولاية, من الإطلاع على ظروف التحضير المتعلق بالإجراءات الوقائية ضد انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد -19), مثلما صرح ذات المسؤول, مؤكدا ” أن الوضع الوبائي مستقر في الولاية”.

واتخذت سلسلة من التدابير لحماية الصحة العمومية من تفشي كوفيد -19, سيما ما يتعلق بزيادة قدرات استقبال المرضى بما يسمح بـ” الإستجابة لزيادة محتملة في الطلب ”, إلى جانب تحضير صيدلية المستشفى, حسب المسؤول ذاته.

اقرأ أيضا :  النظام الصحي بالجزائر بحاجة إلى مراجعة لتصحيح بعض الاختلالات

وأضاف السيد بوستة أن إجبارية ارتداء الأقنعة الواقية واحترام قواعد الوقاية بالفضاءات التجارية والإدارات العمومية ووسائل النقل تعد أيضًا من بين الإجراءات التي اتخذت بهذه الولاية.

وأبرز والى الولاية من جهة أخرى, أهمية تزويد الهياكل الاستشفائية بالوسائل اللازمة من حيث المعدات ووسائل الحماية والأكسجين.

ومن جانبه, أشار مدير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات, طارق بلباي, أن المؤسسة العمومية الإستشفائية محمد بوضياف تتوفر حاليًا على 64 سريرا إستشفائيا مخصصًا للتكفل بحالات كوفيد-19, مضيفا بأنه “يمكن رفع هذا العدد إلى 200 سرير” .

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق