أخبار الوطن

وزارة الشؤون الدينية: إنطلاق قافلة تضامنية إتجاه قرى و مداشر ولاية تيزي وزو

 الجزائر – أشرف وزير الشؤون الدينية و الأوقاف، يوسف بلمهدي، يوم الخميس بالجزائر العاصمة، على انطلاق قافلة تضامنية باتجاه قرى و مداشر ولاية تيزي وزو مكونة من 10 شاحنات محملة بمواد غذائية ومواد تعقيم وتنظيف لمكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد، حسبما لوحظ.

وأعطى وزير الشؤون الدينية رفقة والي العاصمة، يوسف شرفة، إشارة انطلاق القافلة التضامنية من دار الإمام و التي حملت شعار “قافلة الأخوة و التواصل” باتجاه قرى و مداشر ولاية تيزي وزو حيث انطلقت 10 شاحنات محملة بمواد غذائية متنوعة و مواد تعقيم وتنظيف، اعتبرها الوزير بمثابة “عربون محبة وتواصل بين مساجد الجزائر العاصمة ومساجد و زوايا ولاية تيزي وزو”.

وقال السيد بلمهدي، في السياق ذاته، إن هذه القافلة التضامنية تأتي “مواصلة لسلسلة القوافل التي نظمت بالعاصمة وغيرها من الولايات باتجاه الأسر و الأشخاص ذوي الحاجة”، وأنها علاوة على كونها فرصة للتواصل مع الأئمة و القائمين على المساجد حول أهمية التعامل الواعي مع هذه الجائحة، فهي قافلة “تحمل رسائل تضامنية و تحسيسية و علمية في آن واحد”.

و أشرف على تنظيم و تأطير القافلة التي ستحط رحالها بـ 15 قرية بالولاية المستضيفة المكتب الولائي لمجلس سبل الخيرات التابع لمديرية الشؤون الدينية لولاية الجزائر، وهي تضم “أكثر من 500 سلة غذائية متكاملة و 700 كسوة و 5 آلاف قناع واقي، اضافة إلى مواد تعقيم وتنظيف و ألف مصحف”، حسبما اكده لوأج إمام مسجد عمر بن الخطاب لبلدية سيدي امحمد، محمد ضيف.
من جهة اخرى، أعلن الوزير بلمهدي، عن انطلاق قريب لعميلة وطنية تحسيسية لفائدة أئمة المساجد حول أهمية الإجراءات الوقائية وكيفية التعامل مع فيروس كوفيد 19، وقال إن “خطر الفيروس مازال قائما وبالتالي يحتاج الوضع إلى يقظة أكثر للتقليل من أثاره السلبية على المجتمع”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق