السياسة

أحمد أويحي يفسر الماء بالماء فيما يخص الضبطية القضائية للمخابرات..

قام الأمين العام للتجمع الوطني الديمقراطي، بخرجة أقل ما يقال عنها أنها عبيطة و تبين مرة آخرى ان الامين العام للارندي فقد صواب التحليل المنطقي للاشياء و يبين كل يوم أن منصب الامين العام للتجمع الوطني الديمقراطي  هو منصب كبير عليه..

فقد صرح لقناة النهار الجزائرية، أن مصالح الاستعلامات التي تمت اعادة هيكلتها سنة 2013، كانت و لاتزال تكتسب صفحة الضبطية القضائية،  خاصة بالنسبة لمصالح رئاسة الجمهورية،  موضحا بأن الاجراءات الجديدة التي جاء بها مشروع قانون القضاء العسكري تخص مصلحة أمن الجيش،  التي الحقت بقيادة الاركان في سنة 2013، مكذبا ماأسماه  بعض التقارير والتحليلات المغلوطة.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: