أخبار رياضية

ارحل يا روراوة…

عند وصوله على رأس الفيدرالية الجزائرية لكرة القدم في فبراير 2009،  وعد محمد روراوة هدفين اثنين :

الاول:  ادخال الاحترافية لكرة القدم الجزائرية.

ثانيا: تكوين فريق وطني لكرة القدم محترف وممتاز.

النتيجة اليوم بعد  ثمانية سنوات من اشرافه على الفيدرالية الجزائرية لكرة القدم:

اولا: اهمال التكوين في الجزائر.

ثانيا: طبق سياسة الاستراد في جميع الميادين لاعبين مدربين تقنيين …الخ.

ثالثا: الفريق الوطني الجزائري مكون كليا من لاعبين مستوردين.

خلافا للمحمد روراوة و الفيدرالية الجزائرية لكرة القدم، فإن الفيدراليات الافريقية لكرة القدم،  و التي فرقها اليوم تسيطر على كرة القدم الافريقية، قامت بتكوين  محلي للاعبين،  وهي اليوم تصدر اللاعبين للفرق الاجنبية و الاوروبية الكبيرة تحديدا..

الخلاصة: يجب على رورارة اين يرحل لأنه ثقب كرة القدم الجزائرية…

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: