أخبار الجزائر

الأفلان يتهم البرلمان الأوروبي بمحاولة ضرب استقرار الجزائر

استنكرت جبهة التحرير الوطني، تدخل البرلمان الأوروبي في الشأن الجزائري معتبرة إياه تدخلا سافرا في الشؤون الداخلية للجزائر واستفزازا للشعب وعملا مفضوحا ومنبوذا يندرج في إطار إشاعة وترويج الفوضى وضرب استقرار البلاد.وجاء في بيان للأفلان ، اليوم: “الجزائر الحرة في قرارها ترفض أي تدخلات أو إملاءات مهما كانت الأطراف التي تقف وراءها كما أنها لا تخضع لأي مساومات من أي جهة كانت”.وأضاف المصدر ذاته: “الشعب الجزائري الرافض لأي تدخل أجنبي في شؤون بلاده الداخلية ليس بحاجة لدروس فهو أكثر حرصا على ممارسة حرياته وأكثر تمسكا بسيادة قرار دولته وأكثر إدراكا للنوايا الخبيثة التي تتستر تحت غطاء الحريات وحقوق الإنسان التي تخضع للتسييس بطريقة مريبة ومفضوحة كما أن الشعب الجزائري ينبذ ويحتقر كل الأطراف التي تستنجد بأطراف خارجية، لاسيما تلك المعروفة بحقدها التاريخي الدفين والتي لا تحب الخير للجزائر وشعبها”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: