أخبار الجزائر

الإصلاح يدعو لتحديد أولويات المرحلة الراهنة

عن طريق فتح نقاش بين مختلف الفاعلين

دعا رئيس حركة الإصلاح فيلالي غويني يوم السبت من بسكرة إلى فتح نقاش بين مختلف الفاعلين من أجل “تحديد أولويات المرحلة الراهنة.”

وأضاف رئيس هذه التشكيلة السياسية خلال تجمع ضم أعضاء من الحزب و متعاطفين معه “تقترح حركة الإصلاح فتح نقاش بين مختلف الفاعلين من أجل تحديد أولويات المرحلة الراهنة التي يتعين أن تكون لفترة محدودة و بشكل توافقي من أجل انتقال مرن.”

كما جدد غويني الدعوة من أجل “مزيد من الضمانات من أجل طمأنة الشباب و الطبقة السياسية و جميع الجزائريين” بشأن ضرورة الهيكلة وسط فضاءات تمثيلية.

وأضاف أنه “يتعين على مجموع الجزائريين، لاسيما الشباب المتظاهرين العمل على هيكلة أنفسهم داخل فضاءات تمثيلية و حزبية و نقابية أو جمعوية من أجل ضمان تمثيلهم في الندوة الوطنية المقترحة من أجل الدفاع عن المطالب المرفوعة.”وبعد أن نوه بالطابع السلمي للمظاهرات الشعبية و حس المسؤولية العالي الذي أثبته الجزائريون و احترافية مختلف الأسلاك الأمنية، أشاد رئيس حركة الإصلاح بالقرارات المتخذة من طرف رئيس الجمهورية في رسالته و هي القرارات التي تستجيب، كما قال، “لمطالب شرائح واسعة من الشعب الجزائري.”وكشف في ذات السياق بأن “حزبه ينخرط ضمن دعوات الإصلاحات العميقة التي طالب بها الجزائريون و صادق عليها رئيس الجمهورية من خلال خارطة طريق بإمكانها التوصل إلى إجماع وطني كبير من أجل بناء جمهورية جديدة و نظام جزائري جديد سينبثق عن الندوة الوطنية الشاملة.”كما جدد رئيس حركة الإصلاح التأكيد على “الرفض القاطع” لتشكيلته السياسية لأي تدخل أجنبي في الشؤون الداخلية للبلاد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: