أخبار العالم

“الإيكوكو” تدعو الأمم المتحدة لتطبيق المعاهدات لتصفية الإستعمار في الصحراء الغربية

بروكسيل – دعا رئيس التنسيقية الأوروبية للتضامن مع الشعب الصحراوي، السيد بيار غالان، الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، إلى العمل من أجل وضع حد للنزاعات المسلحة من خلال بعث مفاوضات جادة وتطبيق المعاهدات والاتفاقيات الهادفة إلى تصفية الإستعمار والإحتلال غير الشرعي، بما في ذلك في الصحراء الغربية، دفاعا عن حق الشعب الصحراوي غير القابل للتصرف في تقرير المصير.

وأكد السيد غالان، في رسالته يوم أمس الجمعة، أن التنسيقية الأوروبية للتضامن مع الشعب الصحراوي “الإيكوكو” تجدد دعمها للأمم المتحدة بمناسبة ذكرى تأسيسها الـ75، مذكرا الأمين العام أنطونيو غوتيريش بأهمية وضرورة تعزيز مبادئها وميثاقها والدفاع عنهم، “خاصة المادة 30 من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، في إقليم الصحراء الغربية المحتلة التي تعاني بسبب ظلم دولي شديد”.

من جهة أخرى جدد رئيس التنسيقية، تذكير الأمين العام بالتأخير الحاصل في عملية السلام في الصحراء الغربية، مؤكدا على الضرورة الملحة لتعيين مبعوث جديد أممي في أقرب وقت ممكن، لبعث مفاوضات جادة تفضي إلى حل نهائي لهذه القضية على أساس يضمن للشعب الصحراوي حقه غير القابل للتصرف في تقرير المصير، لإنهاء معاناته التي دامت زهاء الـ45 عاما.

إقرا أيضا: إيطاليا: تشكيل مجموعة الصداقة مع الشعب الصحراوي

هذا وأختتم رئيس الإيكوكو، السيد بيار غالان رسالته، بتذكير المجتمع الدولي أن “السلام والعدالة الدولية هي السبيل والضامن الوحيد لتحقيق تطلعات الشعوب في الحرية والعيش الكريم”.

يشار إلى أن التنسيقية الأوروبية للتضامن مع الشعب الصحراوي، تضم مئات الجمعيات من مختلف بلدان القارة الأوروبية، تعمل على تنسيق العمل بين مختلف روافدها في مختلف المجالات والسهر على تنفيذ مخرجات وتوصيات الندوة الدولية للتضامن مع الشعب الصحراوي التي تنظم كل سنة في إحدى البلدان الأوروبية.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق