المنوعات

السعيد بوحجة على رأس البرلمان الجزائري 2017-2022..

رشَّح حزب جبهة التحرير الوطني النائب الأكبر سنا في تشكيلة البرلمان الجديدة، السعيد بوحجة، لتولي منصب الرجل الثالث في الدولة، على أن يُنتخب بصفة رسمية غدا الثلاثاء في جلسة علنية يترأسها رفقة أصغر نائبين في المجلس ويحضرها 462 نائب، وحظي هذا الخيار بتزكية التجمع الوطني الديمقراطي، ودعا أحمد أويحيى نوابه للتصويت عليه بالأغلبية.

خالف الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني، جمال ولد عباس، كل التوقعات والأسماء التي طُرحت لرئاسة الغرفة السفلى للبرلمان، والتي انحصرت في أربعة أسماء ويتعلق الأمر بغنية الدالية متصدرة قائمة البليدة، السناتور السابق ومتصدر قائمة باتنة الحاج العايب، والطاهر خاوة، بالإضافة إلى سيد أحمد فروخي.

وكشف ولد عباس، اليوم الأحد 21 ماي 2017، في لقاء جمعه بنوابه الجدد بنادي الجيش بالعاصمة، “مرشحنا لرئاسة المجلس الشعبي الوطني، هو مجاهد معروف بانضباطه، إنه السعيد بوحجة”، قبل أن يقف الحضور مصفقين للوافد الجديد خلفا لمحمد العربي ولد خليفة. ولفت الأمين العام للأفلان، أن هذا الخيار “صائب وفي محله وجاء بعد موافقة الجميع”. وقال: “نشكر حليفنا التقليدي الأرندي الذي زكى خيارنا حتى قبل إعلاننا عن اسم مرشحنا”.

واعتلى السعيد بوحجة المنصة، رفقة جمال ولد عباس، مدليا بكلمة مقتضبة: “أنا هنا بفضلكم وبفضل الرئيس بوتفليقة”، مضيفا: “هذا القرار زادني عزم  لأنني سأتولى مجلسا تعدديا بعد تجربة طويلة قضيتها في الجهاد المسلح ومرحلة البناء والتشييد التي أعقبت الاستقلال، من دون شك سأفعل ما بوسعي لإعطاء قوة أخرى للأفلان داخل المؤسسة البرلمانية باعتماد أساليب اتصالية وهادفة وتعمل وفق مبدأ توافق الرؤى وما نص عليه الدستور الجديد”.

ويُعتبر السعيد بوحجة، من مواليد 22 أفريل 1938 بأولاد عطية بلدية القل ولاية بسكيكدة، حامل لشهادة ليسانس في الحقوق عن جامعة قسنطينة، ومجاهد في جيش التحرير الوطني عن الولاية التاريخية الثانية، “الشمال القسنطيني” إلى غاية الاستقلال، وبعدها كان قياديا في شبيبة جبهة التحرير الوطني (JFLN) بالأمانة الولائية بقسنطينة ثم على مستوى الأمانة الوطنية لشبية جبهة التحرير الوطني، قبل أن يتم تعيينه محافظا لحزب جبهة التحرير الوطني في عدة ولايات منها قسنطينة، باتنة، وهران، عنابة وبشار.

كما انتخب عدة مرات نائبا في المجلس الشعبي الوطني، وتلقد عدة مناصب على مستوى الحزب منها عضو في المكتب السياسي مكلف بالتنظيم، وأيضا عضو المكتب السياسي مكلف بالاعلام، قبل أن يعين على رأس قائمة ولاية سكيكدة  في انتخابات التشريعية ليوم 4 ماي 2017 في قائمة حزب جبهة التحرير الوطني..

يمتاز المجاهد السعيد بوحجة بالتواضع، والوطنية و التوافق في الرأي و حب الحوار، وهو بحق يستحق بجدارة أن يترأس المجلس الشعبي الوطني الثامن بعد الاستقلال…

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: