المنوعات

الله يسود سعدك يا بوعقبة ..

حرر الصحفي المخضرم سعد بوعقبة في عموده المعتاد في يومية الخبر ليوم السبت 25 جوان 2016، وتحت عنوان : من يدفع البلاد نحو المجهول؟، قام بإعطاء مجموعة من الأسباب و عددها بتسعة اسباب.

1- يقول ان مؤسسات الدولة لا تشتغل، ان المحسوبية و الجهوية طغت على الدولة …

وارد عليه، ماذامت الدولة غائبة، كيف بربك لم تستطيع “داعش” دخول البلاد و نشر الفوضى فيها؟؟

2- يقول فيه بأن القوانين تطبق بالمقبول، فالدستور  الجديد الذي اطلق الحريات، يأتي قانون الانتخابات ليغلي الاحزاب التي ساعدت السلطة  على تحرير هذا الدستور،  وختم كلامه هنا بكلام لا يليق ان نذكره.

و ارد عليه: وما دخل الحريات بقانون الانتخابات؟؟ ثم هل قانون الانتخابات يلغي الاحزاب ام العدالة التي تلغي الاحزاب و بعد حكم…

3-يقارن البرلمان الحالي 2016 بالمجلس التأسيسي في 1962.

و ارد عليه اين هي وجوه المقارنة يا سعد بين المجلس التأسيسي سنة 1962 و المجلس الشعبي الوطني 2016؟ في غياب بعض الاعضاء اثناء التصويت…

4- يتحدث هنا عن التحرش  بالاعلام ضد “الخير”، ويقول ان هذه الواقعة هي نتاج تفاهم بين الجيش و الرئيس، مثلما وقع ذلك بين الجيش و الشادلي بن جديد و بين الجيش و زوال..

وهنا ارد و اقول له، اي تفاهم تتحدث عنه يا سعد، الجزائر اليوم تعيش احسن فترة لها منذ الاستقلال، بالرغم من الصعوبات المالية، وهذا لان الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة اليوم استطاع ان يخمد نار الفتنة و يقوم بالمصالحة بين الجزائريين، و استطاع اعادة مكانة الجزائر الدولية، و فك عنها الازمة المالية الخانقة التي تركتها الحكومات السابقة وهي المديونية، و دفع المديونية مسبقا، وهذا تحدي و نظرة استشرافية تحسب له، و استطاع في 2011 المحافظة على الجبهة الداخلية و تقويتها برغم ازمة الزيت و السكر ونعرف اليوم اكثر من هم المسببين لهذه الازمة، ثم طهر الجيش الوطني الشعبي من المندسين فيها و اخرج كل انصار فرنسا من الجيش الوطني الشعبي.

5-يدافع عن بعض المعارضة و يصفها بأنها هي كل المعارضة، وخاصة ابن بلدته جاب الله الذي صرح مؤخرا بانه حان الاوان و طالب بقية الاحزاب المساندة له ان تحرق الاعتمادات لان العمل السياسي اصبح مستحيل..

و ارد عليه،  السياسي المحنك لا يحرق اوراق اعتماده، لأنه يستطيع ان يتكيف مع اي قانون وضعي، اما حزب جاب الله و جماعته هي عبارة عن دكاكين  تم تأسيسها من طرف صاحب السيقار.

6- يقول بأن الجيش يريد اسكات الصباط المتقاعدين، وهذا خطأ مقصود منه، القانون المقدم الى المجلس الشعبي الوطني يتحدث عن ثلاثة اشياءهي خط احمر  لا يستطيع الضباط السامين المتقاعيدين  ان يتحدثوا عنها وهي: اولا : الوحدة الوطنية. ثانيا: وحدة الشعب الجزائري. ثالثا: وحدة الجيش الوطني الشعبي. والباقي هو حر في الحديث مع الصحافة او الانتماء الى الاحزاب…

7- يتحدث بوعقبة عن السبب في برمجة زيارة الوزير الاول الى تيارت  وهي زيارة عمل وفيها عرج لزيارة مؤسسة عسكرية  لصناعة السيارات و الشاحنات  وبين حضور قائد الاركان  للمناورة العسكرية  في الجنوب؟؟

وهنا اخبره بان الوسواس الذي يدور في رأسك، غي رموجود لا عند الوزير الاول ولا عند قائد الاركان. فكل واحد يقوم بعمله.

8- تحدث بأن الشرطة منعت El Watan من دخول مقرها، ثم يستهرى من الاشكالية التي وقعت فيها يومية El Watan وهي انها اضافت طابق في البناية و استولت على 1400 م2 من الاراضي التابعة لاملاك الدولة. يتحدث عن كل شيء بدون علم بالقضية فقط من اجل ان يعمر السطور و يقبض الملايين.

9- هنا يقوم بتلخيص كل هذه الاحداث التي ذكرها، و يقول بأن هناك نية مبية لاثارة الشعب و تمرير شيء ما.

وهنا اخبره، هل انت عائش في الجزائر ام في الخارج؟ اين هي اثارة الشعب، الشعب اليوم يؤدي واجبه المدني و الديني في احسن الظروف بالرغم من التهاب اسعار اللحوم و الخضر في بداية الشهر ثم استقرت و الحمد لله و الفضل للدولة على رأسها فخامة رئيس الجمهورية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: