المنوعات

اويحي لم يستطع لم شمل الارندي في خنشلة..

تعتبر ولاية خنشلة من بين الولايات التي لم يستطع اي حزب من احزاب السلطة (الافلان و الارندي..) الفوز بمنصب نائب في انتخابات افريل 2012.

فقد خل اليوم الامين العام للتجمع الوطني الديمقراطي احمد اويحي بولاية خنشلة من اجل لم الشمل و توحيد الصفوف تحضيرا للانتخابات التشريعية المقبلة. و قد اجتمع اليوم في اجتماع مغلق مع مناضليه في هذه الولاية. و الشيء الأول الذي يمكن استخلالصه من هذا اللقاء هو منع الصحافيين وبالقوة من تغطية هذا الاجتماع الذي قيل عنه بأنه خاص ومغلق.

وحسب مصادرنا الخاصة من داخل الاجتماع، فقد تحدث اويحيى عن ما تشهده بعض ولايات الوطن سيما بجاية، من احتجاجات وأحداث عنف، داعيا إلى ضرورة التفكير في البلاد، والوقوف كرجل واحد، حتى لا يتكرر سيناريو المأساة.

وقال أويحيى أن الحزب قد اتخذ قرارات جريئة، كمساهمة لإعطاء دفع جديد وقوي للمشاريع بمختلف أنواعها، خاصة في المجال الاقتصادي، باعتبار أن تدعيمها من خلال إقامتها بالجزائر، يعد وسيلة تنعكس إيجابيا عن الوضع الاقتصادي، مطالبا الجبهة المعارضة من دون ذكر الأسماء، بالكف عن الانتقاد والبحث عن حلول تمكن البلاد من الخروج من الأزمة.

والسؤال الذي يطرح نفسه هنا، كيف للمعارضة ان تبحث عن حلول تمكن البلاد من الخروج من الأزمة وهي خارج السلطة، و الذين يتحكمون و يعبثون في السلطة لا يستطيعوا تقديم الحلول..

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: