أخبار العالم

باراك اوباما كان ينوي استعمال قنبلة رقمية ضد روسيا..

الرئيس الامريكي السابق باراك اوباما كان في نيبته استعمال “قنبلة رقمية” في البنى التحتية لروسيا في حالة تدهور العلاقات بين الولايات المتحدة الامريكية و روسيا.

فقد بارك اوباما على استعمال “برماج سام” (logiciel nocif) في حالة تدهور العلاقات بين الولايات المتحدة الامريكية و روسيا،  حسب ما ذكرته يومية الواشنطن بوست .

وهذا المشروع و الذي هو مازال ساري المفعول، حيث يمكن استعماله في حالة تدهور العلاقات بين الدولتين، حيث يمكن للرئيس الحالي دونالد برومب اللوجوء اليه في اي لحظة حسب الصحيفة.

وحسب يومية الواشنطن بوست فإن هذه القنبلة الرقمية يمكنها تعطيل الشبكات المعلوماتية الروسية ذات الاهتمام الاستراتيجي.

لتذكير  فإنه عندما اقتربت الانتخابات الرئاسية الامريكية الاخيرة، قامت “ويكيليكس” بنشر  الآف الوثائق السرية الخاصة بالحملة الانتخابية  لمترشحة الحزب الديمقراطي  هيلاري كلينتون،  والتي تم الولوج اليها عن طريق بريد الجيمال لمدير حملة هيلاري كلينتون،  جون بودييتا.

بعد ذلك، تقرير لوكالة الاستخبارات الامريكية نشرته صحيفة الواشنطن بوست يتهم روسيا بأنها هي السبب في قرصنة بريد هيلاري كلينتون من أجل منح الفرصة للدونالد بروب بالفوز في الانتخابات الرئاسية الامريكية الشيء الذي فنده الرئيس المنتخب.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: