أخبار الجزائر

بالفيديو: عماد طفل جزائري يعلمنا الحياة..

يقول الطفل عماد لقناة فرنسية TF1 انه في البداية  كنت اشرب الكثير من الماء،  وقلبي يقع على الجهة اليمنى،  لقد انتهت كليتاي ولن تقدر على القيام بوظائفهما،  سيقومون بفتح بطني،  فتح البطن بالنسبة لي ليس أمرا صعبا، أما بالنسبة لكما فأعلم انه أمر صعب، استطاع والد عماد جمع تبرعات، بعد حملة تبرعات واسعة،  عماد اصيب ايضا بسكته دماغية أيضا، هل يرى  ذلك كثيرا على طفل بسنه؟  لا.. هناك الكثيرون مثلي ، ولست انا الوحيد،  ولم تشتك يوما؟  لا في الحياة لا يجب ان نشتكي. هل كنت خائفا من ألا تشفى؟ لا كنت مؤمنا بالله فحسب،  وماذا ترجوا من الله؟ أدعوه أن أكون طفلا طبيعيا.  أن اشرب الماء واقضي حاجتي بمفردي،  أن اشفى.  هل كنت تدري أن والديك كانا فليقين؟  نعم بالطبع.  ماذا قال لوالديه اثناء العلاج؟ قلت لهم لا تقلقوا الامر لا يستدعي القلق.  قلت لهما لا شيء خطير ساشفىت ذات يوم. ولكن الوالدان من يهدئان الطفل عادة. أجل ولكن معي يحدث العكس.

وبات عماد مثالا للاطفال الذين يصارعون الحياة.

تبرع والده بكلية و تحسنت صحة عماد.

في الواقع ابي لم يكن مجبرا ان يتبرع لي بكليته. ولكن ضحى ومنحني اياها. وشكترته كثيرا، وسأهديه باقة ورد وبطاقة معايدة. ما الفارق الذي تشعر به اليوم مقارنة بالماضي؟  الفارق انني استطيع الذهاب الى المرحاض بنفسي،  كان الأمر بمثابة حلم،

بعدما انقذت حياته. بماذا يحلم عماد؟

احلم أن اكون طبيب مطافئ. أريد إنقاض حياة الاخرين،  في الحياة لا يجب علينا أن نشتكي دائما هناك حل في الحياة، الشجاعة ، الشجاعة قبل كل شيء.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: