أخبار الجزائرالمنوعات

بالفيديو: لماذا لم تشارك الحكومة في تأبينية العقيد احمد بن الشريف إلا متأخرة؟

بعد الفضيحة التي وقعت فيها حكومة احمد أويحي في عدم مشاركة اي عضو من الحكومة وحتى والي ولاية الجلفة لم يشارك في تشييع جنارة العقيد احمد بن الشريف، بحيث ان اعضاء من الحكومة يتقدمهم وزير الداخلية نورالدين بدوي قدم تعازي الحكومة الى عائلة الفقيد بعد اربع ايام من وفاة العقيد.

هل هذا التأخر في تقديم التعازي وعدم المشاركة في تشييع جنازة العقيد خطأ من الحكومة الجزائرية، ام هو موقف من الرجل الذي قال ماقال في رئيس الجمهورية وخاصة في حاشية الرئيس.

وحضر مراسيم تشييع جنازة المرحوم العقيد أحمد بن الشريف كل الوزير السابق شريف رحماني، ورئيس الحكومة الأسبق عبد العزيز بلخادم، إلى جانب ضابط جيش التحرير عبد الرحمان بلعياط ، رئيس حزب تجمع أمل الجزائر عمار غول، وحفيد الأمير عبد القادر إدريس الجزائري، إلى جانب عدد من البرلمانيين و آلاف المواطنين الذين لم تمنعهم درجات الحرارة المرتفعة من المشاركة بقوة في دفن فقيد الجزائر.

وقد استنكر المواطنون الغياب التام لكبار المسؤولين في جنازة أحد رموز الجزائر، وعدم تكليف مصالح الرئاسة لأي ممثل للرئيس وحتى وزير المجاهدين الذي حضر لمراسيم دفن مجاهدين غاب إضافة إلى الأمين العام للمنظمة الوطنية للمجاهدين والذين حضر كل المناسبات التاريخية بولاية الجلفة. إذ سادت حالة من التذمر في أوساط سكان الولاية حول هذا التهميش لأحد رموز ولاية مليونية بل لأحد القادة الثوريين الذين قدموا الكثير للجزائر.

فقد قمنا بالغوص في ارشيف الرئيس ولقينا الاجابة في موقفه سنة 2014 اثناء الحملة الانتخابية لرئائسيات 2014، بحيث ان العقيد احمد بن الشريف اخذ موقف من العهدة الرابعة وناصر خصم بوتفليقة وهو علي بن فليس، وقال وقتها بأنه لن يغفر لرئيس المجلس الدستور وبعض حاشية الرئيس الذين وضعوا البلاد على هاوية قرن عفريت.

واليكم بالتفصيل الفيديو لقناة الشروق نيوز:

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: