أخبار رياضية

توقع حضور جماهيري تاريخي في لقاء الجزائر وفلسطين

ينتظر أن تشهد المباراة الودية الأخوية المنتظرة بين المنتخب الوطني الأولمبي لكرة القدم، ونظيره منتخب فلسطين، في 17 من فيفري القادم أكبر حضور جماهيري بالملاعب الجزائرية منذ سنوات، حيث يتوقع أن تلعب المواجهة بشبابيك مغلقة بملعب 5 جويلية الأولمبي. ولم تحدد الاتحادية الجزائرية لكرة القدم موعد لبيع تذاكر المواجهة، غير أن اللقاء يلقى اهتماما كبيرا من طرف الشارع الرياضي الجزائري، وقد أعرب العديد من الأنصار الذين تحدثت ”الفجر” معهم عن رغبتهم في الحضور بأعداد غفيرة للمواجهة، مؤكدين أن لقاء الجزائر وفلسطين يعتبر حدث تاريخي كبير. كما يرتقب أن تستقطب المباراة عدد من الجالية الفلسطينية المقيمة بأرض الوطن، والتي تتطلع لمشاهدة منتخب بلادها يلعب بالجزائر للمرة الأولى منذ سنوات طويلة، في لقاء لا يتكرر كثيرا.

روراوة يريدها احتفالية كبيرة

أوضح رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم، محمد روراوة أنه يتطلع لأن تكون مواجهة الخضر وفلسطين احتفالية كبيرة تعكس العلاقة الأخوية الطيبة بين البلدين، معتبرا أن اللقاء سيكون حدث هام على الصعيد الشعبي والرياضي.

وأكد روراوة في حديثه مع الصحفيين، أن اللقاء يندرج ضمن أجندة تحضيرات المنتخب الأولمبي للمشاركة في دورة ريو دي جانيرو الصيف القادم، لكن طبيعة اللقاء تجعله أكثر من مجرد لقاء ودي.

وزارة الشباب والرياضة تعد برنامج احتفالي كبير

تواصل وزارة الشباب والرياضة تحضيراتها تحسبا للمواجهة الودية المرتقبة بين المنتخبين الأولمبي الجزائري وشقيقه الفلسطيني من خلال برمجة عدة فعاليات ونشاطات ثقافية مختلفة ومشتركة بين البلدين سيتم إقامتها في الجزائر خلال الفترة من 11 إلى 18 من الشهر المقبل الذي يصادف الأسبوع الثقافي ويوم الشهيد الجزائري.

وتشارك وزارة الثقافة الجزائرية ونظيرتها الفلسطينية في إعداد الترتيبات اللازمة لهذا الحدث، وضمان الإجراءات لمشاركة فعَالة وهادفة تعكس صورة مشرفة عن القضية والشعب الفلسطيني.

وسيتم برمجة حفالات غنائية لفنانين جزائريين وفلسطينين، سيغنون للبلدين، كما سيتم تنظيم تظاهرات ثقافية أخرى يشارك فيها كوكبة من نجوم الفن الجزائري.

كما سيتم تجنيد عدد من الشباب الجزائري من أجل المشاركة في الاحتفالات التي ستمتد لأيام، وستكون رسالة كبيرة من الجزائر إلى الشعب الفلسطيني الشقيق للوقوف بجانبه، ومؤازرته في المحنة التي يمر بها.

الاتحاد الفلسطيني يبارك المواجهة

أكد اللواء جبريل الرجوب رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم، على أهمية اللقاء الودي الذي سيخوضه المنتخب الأولمبي الفلسطيني لكرة القدم أمام شقيقه الأولمبي الجزائري، والمقرر في السابع عشر من الشهر المقبل في الجزائر.

وقال اللواء الرجوب في تصريح للموقع الرسمي للاتحاد الفلسطيني، خلال ترأسه اجتماع لاتحاد كرة القدم حول هذا الحدث الهام: ”نتطلع أن يكون هذا اللقاء الكروي الودي الهام أمام المنتخب الجزائري حدثا وطنيا ويعبر عن مدى قوة العلاقة التي تربط بين الشعبين الشقيقين الفلسطيني والجزائري، خاصة أن فلسطين تعتبر عنصرا ثابتا عند الجزائريين حكومة وشعبا سواء في الماضي أو الحاضر”.

وأكد الرجوب أن مباراة المنتخب الأولمبي ستكون أمام منتخب قوي حقق العديد من النتائج الإيجابية خلال السنوات الماضية سواء على صعيد المنتخب الأول أو على مستوى المنتخب الأولمبي الذي ضمن بدوره التأهل إلى نهائيات الألعاب الأولمبية المقرر إقامتها الصيف القادم في ريو دي جانيرو بالبرازيل، مضيفا أنه سيتم توظيف هذا الحدث أيضا لنقل صورة لكافة الأشقاء العرب على أساس أن النشاط الرياضي له العديد من الأبعاد الوطنية والسياسية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: