أخبار الجزائر

حتى المرضي يستغلون الحرقة الى اوروبا للعلاج!..

عصام قشاش ، شاب جزائري سافر في رحلة “حرقة” شاقة من سواحل الطارف من اقصى الشرق الجزائري إلى جزيرة سردينيا الإيطالية على متن قارب خشبي ، عادة ما يستخدم في رحلات “الحرقة” التي يقطعها آلاف الشباب من سكان جنوب المتوسط للوصول إلى الضفة الشمالية ، بحثا عن حياة أفضل ، أما عصام صاحب الـ36 سنة ، فلم ينطلق في مغامرته الخطيرة سعيا وراء “الحلم الأوروبي” ، لكنه ركب أمواج البحر الأبيض العاتية فقط لأجل الحصول على الرعاية الطبية في مستشفيات إيطاليا.

فالشاب الجزائري ابن مدينة الطارف ،  العاجز عن الحركة منذ إصابته في حادث ، قرر اللجوء إلى إيطاليا للحصول على الرعاية الطبية اللازمة لحالته الصحية ، بعد أن أغلقت كل الأبواب في وجهه على أرض الوطن.

ولحسن حظ عصام ، فقد انتهت رحلته الخطيرة التي قطع خلالها البحر على متن قارب خشبي بسيط ، بوصوله إلى جزيرة سردينيا الإيطالية ، أين تمّ استقباله في مستشفى سيراي بالمدينة ، للتكفلّ بإصابته بعد تفهّم إدارة المسشتفى لحالته الإنسانية ، وفق ما ذكرت جريدة L’unione sarda المحلية التي نقلت قصة هذه الرحلة غير المألوفة على موقعها الإلكتروني يوم 22 جويلية 2017.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: