المنوعات

حزب معارض يثمن بقوة قرارات الرئيس بوتفلية

القاضية بالعدول عن الخامسة و تأجيل الانتخابات و تغيير الحكومة

 

نص البيان كاملا

حركة الإصلاح الوطني

المكتب الوطني

تــصــريح إعــــلامـــي

اجتمع المكتب الوطني للحركة في دورة استثنائية اليوم الأربعاء 13 مارس 2019 ، بالمقر المركزي بالجزائر العاصمة لتدارس قرارات السيد رئيس الجمهورية في رسالته الأخيرة إلى الأمة ، و لتقييم الوضع العام في البلاد. و قد خلص أعضاء المكتب الوطني للحركة إلى تسجيل جملة المواقف التالية :

* تثمين سلمية  المسيرات الشعبية ، و الإشادة العالية بوعي الجزائريين و الجزائريات في التعامل مع قضاياهم الوطنية ، كما نحيّي روح المسؤولية و الحرص على الأمن و الاستقرار و الأرواح و الممتلكات عند الجميع ، مسجلين أن المسيرات جرت في ظل  روح مسؤولية مشهودة  مع تقدير الاحترافية العالية لمختلف أسلاك الأمن في تعاملها مع المتظاهرين .

* تثمين مضمون الرسالة الأخيرة للسيد رئيس الجمهورية لما احتوته من قرارات هامة أقرّها السيد الرئيس تجاوبا و استجابة لمطالب قطاعات واســـعة من الشعب ، لاسيما إعلانه العدول عن الترشح للانتخابات الرئاسية المقبلة ، و تأجيـــل الانتخابات الرئاسيــــة و إقرار استقالة الحكومة السابقة .

* تعبر الحركة عن انخراطها في مسعى الإصلاحات العميقة التي طالب بها الجزائريون و الجزائريات و أقرها السيد الرئيس من خلال ورقة الطريق التي ستفضي إلى توافق وطني كبير لبناء جمهورية جديدة بنظام جزائري جديد يكون من مخرجات “الندوة الوطنية الجامعة المستقلة”  المرتقبة و التي نؤكد كحزب سياسي جاد و مسؤول ، المشاركة فيها حرصا منّــــا على الإسراع في تحقيق التحول السياسي السلس المنـــشود .

* تثمن الحركة التعديل الحكومي و تدعُ الوزير الأول الجديد السيد نورالدين بدـــوي إلى مضاعفة الجهود لتكريس دولة الحـــق و القانون و الحريات و تعزيز قنوات التواصل و الحوار مع جميع الفاعلين في الساحة الوطنية .

 

* و بعد أن سجلت الحركة أن ورقة الطريق المقترحة لم  تحظ  بقبول جميع مكونات الطبقة السياسية و نسبة معتبرة من الحراك الشعبي ، تقترح الحركة تقديم المزيد من الضمانات  لطمأنة شبابنا المتظاهر و الطبقة السياسية و عموم الجزائريين ، مع فتح نقاش بين مختلف الفاعلين لصياغة أولويات المرحلة و تسقيفها بمدة زمنية يُتفـَــق عليها ، لتحقيق الانتقال السلس من الوضع الراهن إلى الوضع المأمول .

* كما تقترح الحركة على عموم الجزائريين و بخاصة الشباب  المتظاهر  منهم أن يتهيكل في فضاءات تمثيلية ، سواء حزبية أو  نقابية أو جمعوية  لتسهيل تمثيله في “الندوة الوطنية المقترحة ” دفاعا عن مطالبه المرفوعة .

الجزائـر يوم : 13 مارس 2019

المكتب الوطني للحركة

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: