أخبار الجزائر

حمروش: على الشعب و الجيش البقاء في صف واحد

قال ان بن صالح بغير القادر على ممارسة أي سلطة على المؤسسات السياسية السيادية للدولة

دعا رئيس الحكومة الأسبق مولود حمروش،  لبقاء الشعب الجزائري والجيش الوطني الشعبي في صف واحد وفي كيان واحد متماسكا، معتبرا أن رئيس الدولة عبد القادر بن صالح، بغير القادر على ممارسة أي سلطة على المؤسسات السياسية السيادية للدولة الجزائرية.

وأكد حمروش اليوم، في مساهمة نشرها في جريدة الخبر، بأن بن صالح “لا يحوز صلاحيات تفعيل المادتين 7 و8 من الدستور أو تنظيم أي انتخابات، لأن ذلك مرهون بمشاركة الجميع ومساهمتهم التوافقية، لتظل المساعي والإجراءات مندرجة في سياق الحراك”.وقال رئيس الحكومة الأسبق بأنه لا يجب ربط أي انتخابات نزيهة وحقيقية بأجال محددة، موضحا في هذا السياق:” فالانتخابات مرتبطة بإنجاز شروط النزاهة، ودون ذلك ستكون أي انتخابات سلاح زعزعة شاملة للاستقرار بسبب الغموض والاعتراضات وعدم الاعتراف بالنتائج.رئيس الدولة عبد القادر بن صالح، لا يمكنه ممارسة أي سلطة دستورية على المؤسسات السياسية السيادية، التي “طعن الشعب في شرعية معظمها”، متابعا:” كما أنه لا يحوز صلاحيات تفعيل المادتين 7 و8 من الدستور أو تنظيم أي انتخابات، لأن ذلك مرهون بمشاركة الجميع ومساهمتهم التوافقية، لتظل المساعي والإجراءات مندرجة في سياق الحراك”.

وطرح المتحدث تصوره للخروج من الأزمة، الذي يتمثل في حل سياسي جيد مع إمكانية أن يكون دستوريا، لافتا إلى أن سبيل قيام الدولة الديمقراطية الحقيقية، يكمن في استخلاف الرجال بدستور حقيقي ومؤسسات فعلية تمارس سلطات الترخيص والرقابة والتحكيم، يرثها منتخبون يسهرون على الدولة ويديرون المجتمع حسبه.

وفيما يخص الحراك الشعبي الذي تسهده الجزائر منذ 22 فيفري، قال حمروش:” رغم حجمه الوطني وقضائه جزئيا على العيوب، إلا أنه لن يستطيع مجابهة كل العجز في الإدارة والرقابة والمحاسبة والنقص في النقاش السياسي وثقافة الانضباط الحزبي، في غياب قوى سياسية واجتماعية منظمة لمرافقة عملية صياغة الأدوات والميكانيزمات والمؤسسات اللازمة أو مرافقة تنظيم أي انتخابات أو تفعيل عدالة حقيقية”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: