السياسة

حمس تثمن دعوة قايد صالح للحوار

ثمنت حركة مجتمع السلم، تصريحات رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، الفريق أحمد قايد صالح، والتي أكد فيها على أهمية الحوار بين الشخصيات السياسية والأحزاب ومؤسسات الدولة، وأهمية المحافظة على إستقرار البلد بالتعاون بين الجميع.

وشددت حمس في بيان لها اليوم، على ضرورة استنفاذ آليات الحوار في حل الأزمات وتجاوز الصعوبات والوصول إلى حالات التوافق الوطني الواسع، مرحبة كل إتجاه صادق نحو الحوار الجامع والواسع والذي ترافقه وترعاه مؤسسات ذات مصداقية.ودعت الحركة التي يقودها عبد الرزاق مقري، للمسارعة في الإستجابة للمطالب الجامعة للشعب الجزائري المعبر عنها في الحراك الشعبي، والإقتراحات المعقولة للنخب والأحزاب السياسية والبحث عن المساحات المشتركة المساعدة على نجاح الإنتقال الديمقراطي السلس والإستمرار في مكافحة الفساد لإستئصال جذوره ومنع تكرار نشوء عصابات أخرى مهددة للسيادة والثروة الوطنية تلعب على أوتار العرقية  والجهوية.وفي ذات السياق، أدانت حركة مجتمع السلم، ما إعتبرته: “دعوات التفريق والتأزيم التى تهدد الوحدة الوطنية”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: