أخبار الجزائر

حملة “خلّيه_للشْوَادَا” تخلط الأوراق !

لقيت حملة مقاطعة الموز “خلّيه_للشْوَادَا” التى اطلقتها المنظمة الوطنية لحماية المستهلك، رواجا كبيرا لدى اوساط الجزائريين بعد ان بلغت أسعار هذه المادة الثانوية أرقاما خيالية تجاوزت 800 دج  للكيلوغرام الواحد .

 هذا الارتفاع الجنوني و غير المسبوق، دفع  وزارة التجارة الى الخروج عن صمتها و اصدار أول بيان لها، اليوم الأحد،  حول الموضوع قالت فيه أن  سلعتي الموز الطازج و اللحوم المجزئة لا تخضع لنظام الحصص ولا لرخص الاستيراد:” وفي سياق الإجراءات الجديدة لتأطير عمليات استيراد البضائع و السلع، تعلم  الوزارة  كافة المتعاملين الاقتصاديين، أن سلعتي فاكهة الموز الطازج بالتعريفة  الجمركية الفرعية 0803.10.10.00 و اللحوم بالقطع المعرفة بعنوان الفصل  02  للتعريف الجمركي -لحوم و أحشاء صالحة للاستهلاك- بالتعريفة الجمركية الفرعية 0803.90.10.00، لا تخضع لنظام الحصص أو رخص الاستيراد”.

يأتي هذا في إطار تنظيم عمليات استيراد لبعض السلع التي تخضع لمعايير تأطير خاصة منذ مطلع سنة 2018، و من اجل ضمان استقرار تموين السوق الوطنية و مكافحة  المضاربة و الاحتكار و رفع الأسعار، و إضفاء الشفافية و التنافسية في المعاملات التجارية ،يضيف بيان الوزارة.

النص الكامل لحملة خلّيه_للشْوَادَا:

#المقاطعة ثقاقة قبل أن تكون ردة فعل!

استجابة لنداء و إلحاح عدد كبير من المستهلكين، فإن L’Organisation APOCE المنظمة الجزائرية لحماية المستهلك ستبادر لإطلاق حملة مقاطعة فاكهة الموز التي بلغت مستويات جنونية… !

نعلم أنها مادة غير أساسية.

نعلم أن شريحة واسعة قد قاطعته رغما عنها لمحدودية دخلهم..

نحن نهدف من خلال هاته الحملة ترسيخ ثقافة المقاطعة الحقيقية لدى المستهلك الجزائري..

نعم.. نحن بصدد توجيه نداء لمن هو قادر على الشراء… فالقضية قضية مبدأ وليست مسألة قدرة شرائية..

نريدها مقاطعة حقيقية لنُظهر للمضاربين و المحتكرين أن المستهلك الجزائري قد سئم الاستغباء..

هل نعتمد عليكم؟

رأيكم يهمنا… وساهموا في ترسيخ ثقافة المقاطعة . فانتم من يصنع الحدث

#رانا_هنا

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: