أخبار الجزائر

حنون تساند بن غبريط في قرارها بمنع الصلاة في المدارس !!!!

أعلنت الأمينة العامة لحزب العمال, لويزة حنون, اليوم السبت بالجزائر العاصمة, بخصوص الجدل الدائر حول الصلاة في المدارس,مساندتها لقرار وزيرة التربية الوطنية, نورية بن غبريت, متسائلة عن “مغزى صمت الجهات الرسمية فيما يتعلق بالهجمة الشرسة التي تستهدف الوزيرة إثر تصريحها المتعلق بضرورة الفصل ما بين الممارسة الدينية والمدرسة العمومية”.

في شسياق مغاير، وحول مسألة مشاركة الحزب من عدمها في الانتخابات الرئاسية المقررة يوم 18 أفريل القادم ستفصل فيها اللجنة المركزية للحزب مع

نهاية الشهر الجاري.وقالت حنون في افتتاح الدورة العادية لمكتب الحزب لولاية الجزائر, أن “المكتب السياسي للحزب سيجتمع نهاية الأسبوع المقبل لتقييم النقاش الذي دار في هياكل الحزب ومع المواطنين حول مسألة المشاركة من عدمها في الرئاسيات المقبلة وتحضير انعقاد الدورة الاستثنائية للجنة المركزية, نهاية الشهر الجاري, للفصل في هذه المسألة”.وأكدت حنون أنه “في حالة ما إذا قررت اللجنة المركزية عدم المشاركة في الرئاسيات, فإن الحزب سينشط حملة سياسية للدفاع عن مبادئه”.

وترى الأمينة العامة لحزب العمال أنه “حان الوقت لإرجاع الكلمة للشعب حتى يمارس سيادته بالكامل وتحديد طبيعة النظام الذي يجب إرساؤه”, معبرة عن “أسفها لبعض الممارسات التي تعرفها عملية جمع التوقيعات من طرف الراغبين في الترشح للرئاسيات”.

وفي سياق ذي صلة, لم تفوت السيدة حنون الفرصة للتعليق على برامج بعض الراغبين في الترشح للرئاسيات القادمة, قائلة: “نحن نتتبع داخل الحزب النقاشات المفتوحة في إطار ما قبل الحملة الانتخابية, لأننا في حزب العمال سواء شاركنا أم لا, لا يمكن أن نتجاهل الأمر, حيث إلى يومنا هذا لم نسجل أي برنامج  أو خطاب انتخابي يحمل حلولا حقيقية مطابقة لمصالح الأمة وحماية السيادة الوطنية”.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: