أخبار الجزائرالمنوعات

حوادث المرور السكك الحديدة في تزايد.. ماهو السبب؟

المتتبع للشأن العام الجزائري، يلاحظ في هذه المدة الأخيرة أن حوادث المرور تتزايد باستعمرار، وهذا على الطرقات و أيضا على خطوط السكك الحديدة.

والسؤال المطروح اليوم، هل هذه الحوادث تقع عمدا، أم لتسيب عند سائقي السيارات و الشاحنات و الحافلات وحتى الدراجات النارية وأيضا سائقي القطارات.

فلو قمنا بدراسة ميدانية لحوادث المرور، لوجدنا أن التسيب هذا تدخل فيه عدة عوامل، أهمها أن الفرد أو الانسان من السائق الى الراجل الى المسؤول عن هذا القطاع أي قطاع النقل بانواعها لا يعطي أهمية لعملية الوقاية والتي تعتبر العنصر الاساسي لمحاربة هذه الظاهرة أي ظاهرة حوادث المرور المروعة.

وآخر خبر نزفه اليكم حول حوادث المرور و الاخطر جاء من اقصى الشرق الجزائري وبالتحديد من ولاية قالمة،

حيث خلف،اليوم السبت،حادث اصطدام بين شاحنة تجرمقطورة لنقل العتاد الثقيل ، وقطارلنقل المسافرين يعمل على خط السكة الحديدية تبسة سوق أهراس عنابة،بالقرب من محطة القطار لبوشڨوف على الطريق الولائي 126، أضرارا مادية جسيمة على مقطورة الشاحنة و”كابينة” القطار، حسب مصادر من الحماية المدنية بڨالمة.

 وبحسب المعلومات الأولية التي تحصلت عليها “الخبر” حول الحادث الذي ، لحسن الحظ ، لم يخلّف ضحايا بشرية،فقد تمثّل الحادث في اصطدام عنيف بين القطار الذي كان قادما من ولايتي تبسة وسوق أهراس باتّجاه عنابة ، وعلى متنه مسافرون .

وقد وقع الحادث بالقرب من محطّة القطارلبوشڨوف ، بعدما كان القطار يسير على مقربة من المحطة ، في الوقت الذي عبر صاحب الشاحنة مقطع الطريق الولائي رقم 126 بإقليم بلدية بوشڨوف ، ما تسبب في الاصطدام العنيف ، بين القطارومقطورة الشاحنة العملاقة،التي كانت على متنها “خلاطة” إسمنت.

 ونجمت عن الحادث ،حسب الحماية المدنية ،أضرار مادية تمثّلت في تضرّر”كابينة” القطار، بالإضافة إلى مقطورة الشاحنة وحمولتها حسب الحصيلة الأولية.

وقال شهود عيان أنّ هناك حالة من الهلع انتابت بعض من كانوا على متن المركبتين ، وبعض المواطنين القريبين من مكان الحادث.

وقد هرعت مصالح الدرك الوطني والحماية المدنية لدائرة بوشڨوف، إلى عين مكان الحادث ، الذي تسبب في غلق الطريق من الساعة الـ10 صباحا و58دقيقة ، إلى غاية كتابة هذه الأسطر من مساء اليوم .

 وأرجعت مصادر مطلعة سبب استمرار انغلاق الطريق ، إلى انتظار قدوم ميكانيكيين مختصين في تصليح القطارات ، لمجانبة تحطيم أجزاء حسّاسة من “كابينة” القطار،عند استعمال المعدّات العملاقة لجرّ مقطورة الشاحنة الملتحمة بـ”كابينة”القطار.وقد فتحت المصالح المختصة تحقيقا في الحادث.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: