المنوعات
أخر الأخبار

خطير لكن كلمة لابد منها

كلمة لا بد منها
يؤسفني وانا اتابع من حين الى اخر نشر بعض المقالات والمواضيع والفيديوهات التضليلية لبعض المرضى ممن ينشر عن وعي اوعن حقد دفين ضد الوطن ووحدته،
لاسيما منذ بداية الحراك وبروز بعض الشخصيات في المشهد السياسي لها وجودها النضالي لا يحق لا احد ان ينكره،
حيث ينشر هؤلاء المرضى مقالات تسيىء لتاريخ منطقة
بأكملها ،ويتناسى مناطق اخرى مع ما لهذه المنطقة من دور قوي واساسي في المقاومة عبر العصور ودورها في الحفاظ على الهوية واللغة يفوق اي منطقة اخرى في الوطن بفضل زواياها ونظامها الإجتماعي ،
ويتناسى هؤلاء الجهلة المقاومة الشرسة لابطالها منذ ان وطئت اقدام المحتل ارض الجزائر وينسبون لها تواطؤ بعض العناصر مع المحتل في احتلال الجزائر دون ان يكون لهم اي دليل تاريخي عن هوية هذه العناصر واصولهم
ايها الجهلة كفوا عن هذه الحماقات واعلمو ان اول سبب في دخول الاحتلال الى ارض الوطن هو الانقسام القبلي والجهوي الذي رسخه النظام العثماني بسبب ممارسات البايات والدايات طوال فترة تواجدهم في الجزائر وان شئتم عودوا الى التاريخ وكيف تمكن المحتل من الدخول بسهولة الى ارضنا ليس بتاتا هذه التفاهات المغرضة الهادفة الى تقسيم ابناء الوطن الى جهويات نتنة كالتي كانت مع بداية الاحتلال
بحيث لم يتمكن الامير في الغرب ان يتحد مع الباي في الشرق ولا الباي مع الامير في الغرب ثم كل المقاومات التي
جاءت من بعدهما عبارة عن ثورات في مناطق ضيقة هنا وهناك ثورة المقراني ولالة نسومر بالقبائل وثورة بوعمامة في الغرب والزعاطشة في الجنوب اوثورة الاوراس الخ.. والسبب في ذلك يعود في الأساس الى التراكمات الموروثة من العهد العثماني البائد مع (ايجابيته في دفع اذى الصليبية عن الجزائر)
ولم تنجح الثورة المجيدة الا بعد ان جمعت في صفوفها كل ابناء الجزائر
باي حق تتهم منطقة بالخيانة والتواطؤ مع فرنسا مع ان التاريخ يشهد لهذه المنطقة بما قدمته من تضحيات جسام اكاد اجزم ان اكبر عدد من الشهداء ينتمي لهذه المنطقة
واعتقد ان الذين يوجهون اصابع الاتهام لهذه المنطقة بالخيانة
هم من عليهم اثبات حقيقة وطنيتهم وانتماءهم لهذا الوطن
ان اتهام الاخر لا يعطيكم تبرئة من الخيانة ، الولاء للوطن بما تقدمه له من اضافة تساهم في الحفاظ على وحدته ورقيه لا الى توجيه اصابع الاتهام الى الاخر وهو بريء من افتراءاتكم
ان الوطنية ليست ادعاء بل هي سلوك وثقافة وعقيدة
خلال معركة التحربر كانت خيانات من مختلف جهات الوطن وربما في كل الاعراش يوجد من خان هذا الوطن
لكن التضحيات توجد مناطق قدمت الكثير ومنها منطقة القبائل التي يريد البعض اتهامها عودوا الى ارشيف الثورة و
كفوا عن هذه المغالطات الدنيئة
هل يعلم هؤلاء الحاقدين ان معظم شيوخ الفتوى والتوجيه الديني وعلماء اللغة العربية هم من منطقة القبائل
هل يعلم هؤلاء الجهلة ان اكبر ضغط وجهته الكنيسة كان نحو منطقة القبائل لسلخها عن دينها ولم تفلح
هل يعلم هؤلاء انهم بمثل هذه الافتراءات يعبرون عن حقيقة معدنهم الخبيث الهادف الى زرع الفتنة بين ابناء الوطن الواحد
العناصر المريضة موجودة في كل جهة و منطقة وعليه
كفوا عن هذه التفاهات (واحشموا) وتعالوا ان كنتم صادقين لهذا الوطن ان نضع يد في يد لبناءه لا لهدمه ولا يزايد بعضنا عن بعض ان كنا حقا لهذا الوطن محبين
تعالوا نساهم في تاسيس دولة حديثة بمؤسسات قوية قوامها القانون وحرية الراي واحترام حق الإختلاف في الرؤى
تعالوا تتعاون من اجل التعايش السلمي ضمن اسس جمهورية نوفمبرية قواعدها
عدالة حرة، وصحافة مهنية ،وبرلمان شرعي سيد، ورئيس قوي يحظى بثقة شعبه واحترام كل العالم له بما يملك من مصداقية اذا نطق سكت الجميع احتراما له
ان من يحب الجزائر حقا عليه ان يكون عنصر بناء لا معول هدم
الجزائر بجميع ابناءها وللجميع .
د حكيم اعراب جامعة باتنة 1

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: