المنوعات
أخر الأخبار

رسالة الى من بيده قرار انقاذ الجزائر

بقلم الدكتور :أعراب حكيم

رسالة الى من بيده قرار انقاذ الجزائر
سيدي
المرحلة لم تعد تقبل رسائل مشفرة ولم تعد امامها فرص كاللتي كانت قبل 22فيفري
لهذا السبب وجدت نفسي كمواطن يعي معنى الخوف على الجزائر واحدة موحدة
الجزائر اليوم في حاجة الى قرارات واضحة من طر فكم بصفتكم احد الرموز القادمة من مدرسة نوفمبر المجيدة
واحد صانعي استقلالها المجيد الذي حلمتم به بمعية رفاقكم الشهداء لذا لا محالة تعون رسالة ابن شهيد يتالم لحال البلاد ويده على قلبه خوفا على الجزائر
سيدي
ان المرحلة جد حساسة ولا يزايد عليكم احد من اي كان مستوى عمق فهمكم لحساسية المرحلة وخطورتها وانا اكتب هذه الرسالة حضر الى ذهني
وضع العراق ومال اليه بسبب تعنت صدام
وضع اليمن ومال اليه بسبب تعنت علي عبدالله صالح
وضع ليبيا ومال اليه حالها بسبب تعنت القذافي
وضع مصر ولا ندري الى اين
وضع السودان ولا ندري الى اين ينتهي
سيدي ان العقل والتعقل يقتضي التدخل من طرفكم بصفتكم احد القادة الذين يعول عليهم من الشعب لحسم الموقف وتاكيدا على خطابكم الذي دعوتم فيه تفعيل المواد
6 _7_ 102من الدستور فان الشعب اليوم ينتظر منكم تفعيل بقية المواد بعد تطبيق المادة102
إن الانحياز لصوت الشعب هو الحل الامثل لإنقاذ الجزائر وانتم ادرى بذلك سيدي
سيدي الفريق ان اعطاء الكلمة للشعب هو ان تفهموا مطالبه
والمتمثل في
_ رحيل الباءات الاربعة بهيئاتهم لعدم شرعيتها وجدواها
ولسنا نخون احد منهم لكننا نرى انهم فاقدين لثقة الشعب
_ العمل على تكلييف من يتولى مهمة الرئاسة لفترة انتقالية
يضمن فيها انتخابات رئاسية شفافة نظيفة ونزيهة تحضى بالثقة الشعبية والمصداقية العالمية
من خلال توفير الآليات اللازمة لذلك.
_ تعيين حكومة تكنوقراط نظيفة تتولى مهام السير الحسن للمؤسسات الجمهورية الى غاية اناخاب رئيس شرعي
ان المرحلة تقتضي تجاوز بعض المحظور في عدم التطبيق الحرفي للدستور لان صوت الشعب اعلى من الدستور
لهذه الاسباب المخرج الوحيد
هو استقالة هؤلاء المطلوبين شعبيا بالرحيل والقيام باجراءات طمأنة الشارع لسد كل ذرائع الإختراق لأن الازمة
كلما طالت مكنت المتربصين من اقتناص الفرص
وانتم ادرى بفنون المعركة ومخارجها
سيدي
املنا فيكم لثقتنا في معدنكم واصالتكم ومن خلالكم المؤسسة التي تشرفون على قيادتها بمعية ابناءها الشرفاء
سيدي
ان تمتين الثقة مع الشعب يتمثل في الاستماع الى صوته
ان المسؤلية ثقيلة والوضع حرج والانظار كلها متجه اليكم
والتاريخ اليوم سيسجل بماء من ذهب كلمتكم المعبرة عن اعلانكم وقوفكم مع الشعب وسيرسخ ذلك القيام بالواجب المطلوب في استكمال ماهو مامول من طرفكم
دمتم للوطن حماة ولامانة الشهداء اوفياء
المجد والخلود لشهداءنا الأبرار
من ابن شهيد
د حكيم اعراب جامعة باتنة 1

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: