المنوعات

سحب حق الإيداع من النيابة ومنح حق المثول الفوري لقاضي الحكم لتجاوز الإفراط في الحبس المؤقت

بعد معاناة طويلة امتدت إلى أكثر من 30 سنة، تنفس مواطنو ولاية الطارف الصعداء بعد إشراف وزير العدل حافظ الأختام، الطيب لوح، على تدشين المجلس القضائي بحضور السلطات القضائية المدنية والعسكرية، حيث اتخذ من المقر القديم للولاية هيكلا جديد لمجلس قضاء الطارف، كما أشرف وزير العدل على تنصيب كل من السيدة بوحدي رئيسة للمجلس والسيد قناوي عمر نائبا عاما له .وخلال جلسة التنصيب أكد الوزير على تثمين محتوى التعديلات المقترحة للدستور الجديد التي بادر إليها رئيس الجمهورية، مشددا على التزام الهيئة القضائية بالقيم السامية التي تضمنها محتوى الدستور الجديد الرامي إلى تعزيز دولة القانون وتكريس الحريات الأساسية للمواطن، وجعل ساحة القضاء متنفسا للمواطن الضعيف والمظلوم وأداة ردع للجناة والظالمين. وفي السياق ذاته، عبر محامو ولاية الطارف عن ارتياحهم لتدشين المجلس القضائي الجديد الذي سيساعدهم في أداء مهامهم ويقلل من الجهد والوقت ويقرب القضاء إلى المواطنين.من جهة أخرى، صرح وزير العدل حافظ الأختام الطيب لوح بأن القوانين الجزائية والمدنية سيتم تعديلها وفق الدستور الجديد الذي وسع من مفاهيم الحريات الأساسية وحمايتها من أي تعسف وضمان حق التقاضي وفق كرامة الإنسان ورفع المظالم واعتماد قاعدة «المتهم بريء حتى تثبت إدانته»، وقد ركز الوزير في مداخلته على ما جاءت به التعديلات الجوهرية للدستور الجديد الذي بادر إليه رئيس الجمهورية، أين دستر حق الإعلام وحماية حرية الصحافة والتعبير، بعدم سجن الصحافي مع ضمان حرية الآخرين، وقال إن أبواب النيابة عبر ربوع الوطن مفتوحة لكل جزائري يريد أن يبلغ عن جريمة شريطة توفر الأدلة، وفي هذا السياق، فإن قانون الإجراءات الجزائية الجديدة سحب حق الإيداع من النيابة ومنح حق المثول الفوري لقاضي الحكم لتجاوز الإفراط في الحبس المؤقت، كما صرح وزير العدل بأنه على وكلاء الجمهورية والنواب العامين مسايرة الأحداث بمناطق تواجدهم، وعقد ندوات صحافية في القضايا والجرائم التي تشغل الرأي العام كاختطاف الأطفال.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: