أخبار العالم

سكان كاليدونيا الجديدة يصوتون برفض الإستقلال عن فرنسا

في أول تصويت بشأن الاستقلال تشهده أرض فرنسية منذ تصويت جيبوتي على الاستقلال عام 1977..صوتت كاليدونيا الجديدة، الأرخبيل الفرنسي الواقع في جنوب المحيط الهادي ضد الاستقلال عن فرنسا بنسبة 56.4% بالمئة بعد فرز ثلثي الأصوات في استفتاء أجري يوم الأحد بحسب النتائج النهائية.

وكانت وسائل إعلام محلية قد قالت إن نسبة المشاركة في الاستفتاء بلغت 80.7 بالمئة.

وقبيل الإعلان عن نتائج الاستفتاء على استقلال الأرخبيل الفرنسي الواقع جنوب المحيط الهادي، قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في خطاب من قصر الإليزيه: إنني أشعر بالفخر أننا اجتزنا هذه المرحلة التاريخية كما أنني فخور لأن أغلبية سكان كاليدونيا الجديدة اختاروا فرنسا مشيرا إلى أنه لا طريق إلا الحوار” في إشارة إلى الداعين لاستقلال الأرخبيل عن باريس.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: