سيدي السعيد وحداد وحلفاؤهما ينتفضون ضد الحكومة..

ندد بيان مشترك بين والاتحاد العام للعمال الجزائريين ومنتدى رؤساء المؤسسات  إضافة لـ 7 منظمات أخرى لأرباب العمل بـ”طريقة التعامل” التي تعرض لها رجل الأعمال علي حداد من طرف الوزير الأول عبد المجيد تبون هذا السبت بالمدرسة العليا للضمان الاجتماعي.

وجاء في بيان المنظمات المجتمعة اليوم الثلاثاء بفندق الأوراسي بالجزائر العاصمة “إن الموقعين على العقد الوطني للنمو الاقتصادي والاجتماعي…. يعبرون عن قلقهم العميق بشأن المعاملة التي تعرض لها رئيس منتدى رؤساء المؤسسات، السيد علي حداد يوم السبت 15 جويلية 2017 بالمدرسة العليا للضمان الاجتماعي”.

واضاف البيان “التعقل والحكمة يرغماننا في الوقت الحالي على عدم الإضرار بالإجماع الوطني الذي تطلب الكثير من المجهودات لتحقيقه، تصرف الوزير الاول يلحق الضرر بروح ورسالة العقد الوطني للنمو الاقتصادي والاجتماعين في حين نحن نعيس مرحلة أساسية لتكريس ثقافة الحوار الاجتماعي بين الحكومة وشركائها الاجتماعيين”.

ورغم ذلك أكت المنظمات الموقعة على البيان أنها تبقى على اقتناع ان الحوار هو السبيل الوحيد لتحقيق وديمومة السلم والاستقرار الاجتماعين حيث جددوا في بيانهم الختامي تمسكهم بمبدأ الحوار والتشاور الاجتماعي في إطار الاحترام المتبادل بين جميع الأطراف ومن أجل تحقيق التطور الاقتصادي والاجتماعي الذي تضمنه برنامج رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة.

وكان الوزير الأول عبد المجيد تبون قد أمر وزير العمل والضمان الاجتماعي بضرورة مغادرة رجل الأعمال علي حداد للقاعة التي احتضنت حفل تسليم الشهادات، للطلبة المتخرّجين من المدرسة العليا للضمان الاجتماعي خلال الزيارة الميدانية التي قادته لوزالة الجزائر العاصمة السبت الماضي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: