شيتي شفيق يحدر من انهيار الصادرات الجزائرية خارج المحروقات

حذر مدير العام للوكالة الوطنية لترقية الصادرات، شيتي شفيق، من انهيار صادرات الجزائرية خارج المحروقات. وأكد شيتي شفيق للاذاعة الجزائرية،اليوم الخميس، ان الصادرات الجزائرية انخفضت نحو أربعين بالمئة بين 2014 و2015 ، مؤكدا هبوطها من 155 مليون دولار الى 98 مليون دولار، معتبرا اياه مؤشرا خطيرا، داعيا الحكومة الى ضرورة اعادة النظر في المنظومة المالية من جهة، والمتعاملين الاقتصاديين الى ضرورة اقتحام الاسواق الخارجية خاصة ما تعلق بالمنتوجات الفلاحية التي تعرف وفرة وفائضا عن الاحتياجات الوطنية. واضاف شيتي، أن المنتوجات الفلاحية تسجل فائضا في الانتاج خاصة مادة البطاطا التي تسجل فائضا بـ600 الف قنطار سنويا قابلة للتصدير، مقدما حصيلة ارتفاع الانتاج الوطني من 2000 الى 2015 حيث انتقل من استصلاح 60 الف هكتار الى 120 الف هكتار ليرتفع الانتاج من 1.2 طن سنويا الى 4.2 طن مضيفا ان هذا الفائض في مادة البطاطا، لا يذهب منه الى الصناعات التحويلية الا واحد في المئة، فيما الباقي يذهب للتخزين في ظل صعوبة عملية التصدير، معطيا أمثلة على تصدير هذه المادة لكل من اسبانيا وقطر والامارات العربية المتحدة بسعر 46 دينار وهو سعر يتجاوز السعر المحلي للمنتوج الذي لا يتجاوز الـ30 دينار في السوق الجزائرية. وقال المتحدث، إن الخلل الموجود في المنظومة البنكية وغياب البنوك الجزائرية في الخارج وعدم توفر القواعد اللوجيستية لعملية التصدير(التخزين والشحن الخ) كلها ساهمت في تدني ميزان الصادرات الجزائرية نحو الخارج داعيا في هذا السياق الى ضرورة اعادة النظر في المنظومة المالية. وحث المتعاملين الاقتصاديين على اقتحام الاسواق الخارجية. وكشف شيتي عن انشاء خليتي متابعة لعملية التصدير احداهما باشراف وزير التجارة والثانية تحت وصاية الوزارة الاولى لتلقي المقترحات وتفعيل الحلول .مؤكدا عن وجود توجه نحو السوق الافريقية الواعدة مؤكدا وجود مشاريع لأكثر من عشرين متعاملا اقتصاديا جزائريا، مستدلا بالتجربة مع الافواريين التي وصفها بالناجحة

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: