أخبار الجزائر

“صحفيو الجزائر” تندد بـ لائحة البرلمان الأوروبى

نددت جمعية صحفيي الجزائر العاصمة، باللائحة التي أصدرها البرلمان الأوروبى حول الوضع فى واعتبرته تدخلا سافرا فى شؤون وقضايا الجزائر المصيرية، معتبرة ذلك تدخلا سافرا في الشؤون الداخلية واستفزازا للشعب الجزائري. وأعلنت جمعية صحفيي الجزائر العاصمة، في بيان لها برئاسة سليمان عبدوش، “رفضها القاطع لأي تدخل من أي هيئة كانت في شؤون البلاد الداخلية”، مؤكدة التزام الجزائر باحترام كل المواثيق الدولية.

كما نددت واستنكرت هذا التدخل السافر المفضوح النوايا وتؤكد على أن الشعب الجزائري ومؤسسات الدولة تملك كل المقومات والإمكانيات التي تؤهلها لتفويت الفرصة على الحاقدين والمتربصين”. وأعربت عن رفضها جملة وتفصيلا “كل الأكاذيب والافتراءات المنسوبة للقوانين الجزائرية، منها ما تعلق بموضوع الحريات لا سيما حرية التظاهر السلمي، والافتراءات الخاصة بحرية الرأي وحرية الإعلام والحريات الدينية”. وأفادت الجمعية بأن الشعب يؤمن بالحرية وسيادة قرار دولته ويرفض الابتزاز والإملاءات، كما أنه يعتز بعدالته المستقلة ولا يقبل أن تمارس عليها ضغوط. قال رئيس جمعية صحفيي الجزائر سليمان عبدوش،أن “الشعب الجزائري واع بما يحاك ضده من مكائد ودسائس لعرقلة مسار الجزائر والجزائريين”، وأن “الشعب باق على العهد والوعد لأسلافنا الميامين”. وأوضح ، أن الجهود التي يبذلها المخلصون في مؤسسات الدولة، لاسيما مؤسسة الجيش، ستساهم في تجسيد المشروع الوطني النوفمبري، الذي سيضع الجزائر على دربها الصحيح كما أكد أن الجيش “أفشل مخططا دنيئا استهدف الجزائر، وأفشل مؤامرة كانت تحيكها العصابة وأعداء الجزائر”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: