المنوعات

كلمة الى مدير نشر يومية الحياة..

كتب مدير نشر يومية الحياة هابت حناشي اليوم 6 اكتوبر 2016، مقالا بعنوان: “هذا لا يليق بك.. يا سيد سعداني”، حيث لام على امين عام حزب جبهة التحرير الوطني عمار سعداني عندما هاجم في لقائه مع محافظي الافلان، الامين العام السابق للحزب عبدالعزيز بلخادم، وقزم مناضلات و مناضلي الحزب العتيد، على اساس ان نفس الاشخاص كانوا يصففون لعبدالعزيز بلخادم و اليوم هم نفس الاشخاص الذين يصفقون لعمار سعداني.

arton65861-1e25f

ولكن لو قمنا بمقارنة بسيطة، لرأينا انه في عهد عبدالعزيز بلخادم كانت هناك 54 محافظة فقطن اما اليوم فهناك 120 محافظة. كما أن المحافظين الذين كانوا مع عبدالعزيز بلخادم اغلبهم تم تعويضهم.

من ناحية ثانية، هل طلب عمار سعداني التحقيق في الانتماء الثوري لعائلة عبدالعزيز بلخادم هو شتم و سب و تعدي على الخصم؟؟ أعتقد بكل موضوعية، أن هذا الطلب يصب في مطلب جماهيري قديم و جديدن يطالب بتطهير الجزائر من المجاهدين المزيفين و الحركة الذين استولوا على زمام الحكم بعد الاستقلال، وهذا الطلب يعتبر طلب جماهيري و الامين العام الحالي للحزب العتيد يقدم خدمة جليلة للجزائر و الجزائريات و الجزائريين.

فإذا كانت عائلة عبدالعزيز بلخادم برئية من هذه التهم فهي بالتأكيد سبصب على عمار سعداني، و يمكن لعبدالعزيز بلخادم ان يقدم دعوى قضائية ضد عمار سعداني، أما إذا كانت التهمة حقيقة فالمصيبة اكبر… ثم لماذا نجد مدير نشر صحيفة جزائرية خاصة  تتموقع مع جهة دون الاخرى في حين كان الاجدر على هذه الصحيفة ان تنقل الخبر ولا تعلق عليه..

في الختام هناك نوعين من الصحافة، صحافة الخوف و الخوف منالصحافة…

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: