كل وزير يريد الترشح عليه الإستقالة من الحكومة

أكد الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني، جمال ولد عباس، أن وزراء حزبه الذين يبلغ عددهم 14 في حكومة الوزير الأول، عبد المالك سلال، مطالبون بالاستقالة من الحكومة قبل خوض غمار سباق الانتخابات التشريعية المرتقبة شهر أفريل المقبل.

وأكد الدكتتور جمال ولد عباس، وفي تصريح للصحافة على هامش تنصيب اللجنة العليا المستقلة لمراقبة الانتخابات الأحد، بقصر الأمم بنادي الصنوبر، قال في رد على سؤال بهذا الخصوص: “القانون العضوي المتعلق بالانتخابات واضح بخصوص هذه القضية. أنا كنت وزيرا وترشحت ونجحت”.

وأضاف: “الترشح للانتخابات التشريعية يعني الانتقال من الجهاز التنفيذي إلى الجهاز التشريعي، والوزراء معينون من طرف رئيس الجمهورية بمرسوم رئاسي.. وإن رحبت بترشحهم، إلا أنه على كل من يريد الترشح أن يذهب إلى قسمته، إذا رشحته القسمة فمرحبا به، قلتها وأعيدها، لكن قانون الانتخابات واضح. من يريد الترشح من الوزراء عليه تقديم الاستقالة من الحكومة قبل شهرين من موعد الانتخابات”.

وقد صرح أمس عضو المكتب السياسي المكلف بقطاع الفلاحين و العالم الريفي الحاج محمد عليوي عند تنصيبه لجنة الترشيحات بمحافظة وهران، قال فيها بأن على كل وزير يريد الترشح يجب عليه أن يستقبل من الوزارة.

كما سئل عن ترشح الوزير الأول عبد المالك سلال، فرد قائلا: “إنه موجود هنا (يقصد قاعة قصر الأمم بنادي الصنوبر). اسألوه”، قالها مخاطبا الصحافيين.

أما الوزير الأول عبد المالك سلال، فرد على سؤال مشابه بقوله: “الوزراء أحرار في الترشح للانتخابات التشريعية”، من دون أن يقدم المزيد من التوضيحات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: