السياسة

لماذ الراية الأمازيغية؟

بقلم الدكتور حكيم اعراب

سؤال
لماذ الراية الأمازيغية؟
ان كان الهدف هو التعبير عن الانشغال المتعلق بالهوية اعتقد ان الوقت غير مناسب ، على اعتبار ان هدف الحراك اليوم هو اسقاط العصابة والتاسيس لنظام حكم بديل يكون الاحتكام فيه لقواعد الدمقراطية، حيث تناقش قضايا الأمة في إطار مؤسساتي
واذا كان الحراك لا يسمح بطرح ألوان اديولوجية حتى لا يشوش على الهدف المشترك اعتقد ان طرح الراية الأمازيغية ايضا لا يخدم وحدة الهدف ولا يحافظ على التماسك بين الجزائريين
لهذه الأسباب من باب الحفاظ على الوحدة الوطنية وتفويت الفرصة لمن يتربص الدوائر بالجزائر يليق بنا ان نؤجل النقاط المختلف فيها الى حين تأسيس مؤسسات الجمهورية بشكل ديمقراطي حينها نكون تجاوزنا المرحلة الاصعب
حينئذ نحيل الملفات المؤجلة الى ذوي الاختصاص من رجال العلم والقانون والاكاديميين في مختلف المجالات للبت ومناقشة واثراء مايعزز مكونات الهوية الوطنية بعيدا عن التخوين والاقصاء .
عرس الإنتصار وتحقيق المأمول قريب لا تفسدوه بالتعصب لقضية قد تخدم العدو وتعيدنا الى نقطة البداية
اعتقد من طلب احترام وحدة الراية يعي ما يقول لما يملكه من آليات ، نحسن الضن ونلتزم بالأمر من اجل الجزائر
الجزائر تجمعنا وراية الشهداء فخرنا واعتزازنا
والاختلاف في التفاصيل يجب ان لا يفرقنا
د حكيم اعراب جامعة باتنة 1

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: