ماذا اصاب نور الدين بدوي !؟…

الم يبقى لوزير الداخلية و الجماعات المحلية نور الدين بدوي سوى التهديد بعقوبات للمعارضة التي تروج اليوم بمقاطعة الانتخابات التشريعية لماي 2017.

نور الدين بدوي الذي يقوم منذ عدة اسابيع بجولات مراطونية للولايات و يلتقي مع الأعيان، هل من حقه و واجبه ان يلقي مثل هذا الخطاب؟ وهو الذي يمثل الادارة التي تشرف على هذه الانتخابات، هذه الادارة التي يجب أن تكون غير منحازة.

ماهو الزبور “البوزنزن” الذي قرص نور الدين بدوي، حتى يصرح بمثل هذا التصريح الغير معقول و الغير مقبول، و الذي قد يزيد الطين بلة.

إن الخطاب الذي يروجه نور الدين بدوي اليوم، والذي يؤكد فيه بأن الانتخابات التشريعية لشهر ماي 2017 ستكون “مثالية من كل الجوانب” هو في الحقيقة لن يخدم الادارة و لا الحكومة و لا الانتخابات، بل ستكون له نتائج عكسية قد تجعل الناخبات و الناخبين مجبرين على مقاطعة هذه الانتخابات. لأن كثرة الديماغوجية تقتل الديماغوجية. خاصة عندما يأتي مثل هذا الخطاب من وزير الداخلية و الجماعات المحلية.

ثم كيف لوزير الداخلية و الجماعات المحلية أن يجهل أن المعارضة القوية هي نتاج لحكومة قوية، أم أن بدوي جاهل للأبجديات العمل السياسي؟

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: