تكنولوجيا

متى تفرض الجزائر الضرائب على المؤسسات الرقمية العالمية؟

يعتبر كل من مؤسسات غوغل و آبل وفايسبوك و آمازون او ما يعرف بـ (GAFA) وهي الاحرف اللاتينية لهذه المؤسسات العملاقة الرقمية العالمية، وتعتبر كل هذه المؤسسات الاربعة أمريكية، وتسيطر على كل الاقتصاد الرقمي في العالم كله.

ففي اوروبا تواصل فرنسا مساعيها لإقناع نظرائها الأوروبيين بالانضمام إلى مشروع بادرت به مع ألمانيا لفرض ضرائب على عمالقة الأنترنت في العالم يلزمهم بتقديم “مساهمة عادلة” حيثما يكسبون المال في دول الاتحاد الأوروبي.

حيث ناشد برونو لومير وزير الاقتصاد الفرنسي أمس السبت جميع نظرائه في الاتحاد الأوروبي إلى الانضمام إلى مشروع مشترك بادرت به بلاده وألمانيا لفرض ضرائب على مجموعات الانترنت العملاقة يلزمها بتقديم “مساهمة عادلة” حيثما تكسب المال في دول الاتحاد، وسط تشكيك عدد منهم.

وكان لومير أعلن في أواخر أوت أن بلده وألمانيا تعتزمان تقديم مقترح لفرض ضريبة على شركات الانترنت العملاقة الأربع غوغل وآبل وفيسبوك وامازون (مجموعة “غافا”) تستند إلى أرباحها في كل بلد أوروبي، ويشكل “مساهمة عادلة” منها في هذه البلدان.

ووقع وزراء ألمانيا والنمسا وبلغاريا وفرنسا واليونان وإيطاليا وإسبانيا والبرتغال ورومانيا وسلوفينيا رسالة بهذا المنحى أكدوا فيها “الرغبة في إحراز تقدم سريع” في هذا الملف، ستطرح في اجتماع وزراء الاقتصاد والمالية الأوروبيين الـ28 في العاصمة الأستونية الذي إنعقد أمس السبت.

فمتى تحدوا الجزائر حذو هذه البلدان الاوروبية، من أجل تغريف هذه المؤسسات العالمية الاربعة، والاستفادة  من هذه المبالغ المالية من أجل تموين اقتصادها خاصة وهي اليوم تعيش ازمة اقتصادية و مالية حادة…

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: