أخبار الجزائر

مقري: المتمسكون برئاسيات 04 جويلية يغامرون بالبلد

يرى رئيس حركة المجتمع السلم، عبد الرزاق مقري، المتمسكين بإجراء الرئاسيات في 04 جويلية بأنهم يغامرون بالبلد، و”سيجرون الجزائر نحو أوضاع خطيرة جدا”.

وقال مقري اليوم، لدى حلوله في منتدى يومية المجاهد، بأن الجزائر مقبلة على مرحلة جد صعبة اقتصادية، توجب على الجميع التعاون والسعي إلى خلق توافق يخدم البلد، مضيفا:” لا يجب أن نفتت تماسك الجزائريين خاصة في هذه الفترة، لهذا الرئاسيات في 04 جويلية لا تخدمنا لهذا نتوقع تأجيلها”.

وفيما يخص مشاركة حمس في الاستحقاق الرئاسي المقرر في 04 جويلية، أوضح مقري:” موقفنا واضح لن نشارك في هذه الانتخابات لأننا مصطفون مع عموم الجزائريين الذين رفضوا هذه الانتخابات”، لكنه عاد ليستدرك :” الكلمة الأولى والأخيرة في هذا الملف ترجع لمجلس الشورى، لذلك سيجتمع في قادم الأيام من أجل اتخاذ الموقف النهائي”.

واقترح رئيس حمس الولوج في مرحلة انتقالية تدوم 6 أشهر، يتم خلالها بسط الأمور الضرورية للذهاب نحو تحقيق ما يريده الشعب الذي لازال يخرج في مسيرات سلمية منذ 22 فيفري.

وأكد المتحدث بأن حركة مجتمع السلم مع جميع الشخصيات التي اقترحها الحراك لقيادة المرحلة الانتقالية.

وفي تعليقه حول رفض تشكيلته السياسية للمشاورات التي دعا إليها رئيس الدولة عبد القادر بن صالح، قال ” رفضناها احتراما لرغبة الشعب الجزائري”.

المصدر/ سبق برس

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: