ثقافة و فن

ملاحظات في لافتة القافلة الفنية “لنفرح جزائريا”..

لنكن نحن عامة الشعب الجزائري مخطئين، ونتبع حكامنا الذين هم على بينة وعلى السيراط المستقيم، فهل يعرف اليوم المواطن الجزائري البسيط ما يفيده وينفعه اكثر من المسؤولين في هذه  الحكومة، فوزير الثقافة قالها وبكل وضوح، أن الدولة الجزائرية تقف بالمرصاد للذين يريدون التصحر الثقافي، ولست ادري ان كان وزير الثقافة يعي مايقول، ففي كلامه نوع من الشتم لسكان الصحراء، وهم الاوائل الذين وقفوا ضد القافلة الفنية التي اعدتها وزارة الثقافة للقيام بحفلات في ربوع الجزائر خلال هذه الصائفة.

قلت لست ادري ان كان وزير الثقافة يعي ما يقول، فالعمل في المكاتب المكيفية في وزارة الثقافة وهي موجودة في اعالي الجزائر العاصمة، ومع هذا فالمكيفات تشتغل على طول اليوم مع ان مناج الجزائر العاصمة هو مناخ معتدل.

كما أن الوزير الاول، هدد المواطنين الذين يقفون في وجه هذه الحفلات ويمنعونها من ان تقوم بعملها، مثلما وقع في ورقلة وسيدي بلعباس وتبسة …

ولنبدأ هنا الى مشاهدة اللافتة التي تدل على ان هناك حفل فني ساهر  تنظمه هذه القافلة تحت عنوان”لنفرح جزائريا”.

وبكل صراحة لو تشاهدون هذه اللافتة التي تم انجازها من طرف وزارة الثقافة والديوان الوطني لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة، تجعلك بحق تمنع مثل هذه الحلفات، لأن هذه اللافتة ترمز الى اي شئ ماعدا حفل فني تحت عنوان لنفرح جزائريا.

فالملاحظة الاولى: عدم وجود أي صورة لرئيس الجمهورية مع أن الحدث ينظم تحت رعايته.

الملاحظة التانية: عدم وجود لوغو لوزارة الداخلية والجماعات المحلية وتهيئة العمرانية، مع وجود لوغو وزارة الثقافة والديوان الوطني لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة؟

الملاحظة الثالثة: لوغو القافلة ، يرمز بالتأكيد الى حوادث المرور او أي شيء آخر له علاقة بالنقل، بل أجزم بأن هذه اللافتة لا علاقة لها بتاتا بالقافلة الفنية -لنفرح جزائريا-، وهي تذكرنا باللافتات (الفضيحة) التي  انجزت في الانتخابات التشريعية السابقة ، كما اننا لا نجد راية الجزائر او على الاقل الوانها.

في الخلاصة  فإن هذا العمل الانفوغرافي، يعتبر فضيحة من الفضائح الكبيرة التي وقعت ومازالت تقع لحد اليوم، والذين انجزوا هذا العمل ليس لهم معرفة لا بالفن اللافتتات ولا بعلم الانفوغرافيا. ولهذا من الاجدر لمسؤولي هذه الحكومة اين ينظروا اولا وقبل كل شيء الى اعمالهم الغير سليمة والغير مدروسة والرديئة…

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: