المنوعات

من النائب سبيسيفيك الى الحزب سبيسيفيك..

أكد الأمين العام لجبهة التحرير الوطني، جمال ولد عباس بعد زوال اليوم بتيزي وزو، أن الافلان حزي خاص باعتباره العمود الفقري للجزائر بعد أن حرر البلاد و قاد تنميتها، متبئا بحصد حزبه لأغلبية مقاعد البرلمان المقبل، ومتسائلا عن سبب إرتفاع نسبة العزوف عن التصويت بالمنطقة.

دعا الأمين العام للإفلان خلال تجمعه بقاعة الحفلات لدار الثقافة مولود معمري بتيزي وزو، سكان المنطقة للمشاركة في الإنتخايات التشريعية المقبلة متسائلا لماذا تبقى نسبة المشاركة بالولاية هذه دائما ضعيفة حيث صرح ” لا أفهم لماذا  تبقى نسبة المشاركة في التصويت بهذه الولاية ضعيفا، كيف لمنطقة بها أحفاد المجاهدين والشهداء لا يشاركون في العملية”.

أشاد ولد عباس كما هو الشأن لكل مسؤول يزور ولاية تيزي وزو بنضال سكان المنطقة ومساهمتهم في تحرير الجزائر التي شهدت ميلاد جبهة التحرير الوطني ومشاركة فعالة لأبنائها بعدما قدمت 11 عقيدا للثورة التحريرية من بينهم المرحوم كريم بلقاسم الموقع على إتفاقية إيفيان.

وتنبأ الأمين العام للإفلان بفوز حزبه بالأغلبية الساحقة في إستحقاقات الـ4 ماي القادم حيث صرح ”  ليست لدينا عداوة مع الأحزاب السياسية الأخرى ولسنا ضد الأحزاب الأخرى، حزبنا سبيسيفيك فهو العمود الفقري للجزائر هو الذي حرر البلاد والذي قاد التنمية بها، سنفوز بالأغلبية الساحقة خلال إنتخابات الـ4 ماي القادم.

من جهة أخرى وعد الأمين العام للإفلان مناضليه بالتدخل شخصيا لرفع التجميد على المشاريع التنموية التي إستفادت منها الولاية منها مركز إستشفائي جديد ومستشفى للتوليد والأطفال ومنحها حصة 20 ألف  مساعدة لبناء السكنات الريفية وغلاف مالي لإعادة تأهيل الاحياء الجامعية القديمة.

وكان خطاب ولد عباس بسيطا وأحيانا مملا و بعيدا عن التجمعات التي ينشطها قادة الأحزاب في الحملات الإنتخابية لدرجة أننا أحسسنا أننا لسنا في حملة إنتخابية، والملاحظة نفسها تقدم للحاضرين بالقاعة الذين كانوا مجرد متفرجين غابت عنهم حرارة الحملات الإنتخابية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: