موقع الافلان على الانترنت كارثة…

المتتبع للمواقع الاحزاب والوزارات الجزائرية، يلاحظ انها مواقع لا تحترم قواعد انشاء المواقع الرقمية على الانترنت، والدليل سنراه من خلال متابعة هذه المواقع، على الموقع “دزاير ثورا”.

والسؤال الذي يطرح نفسه قبل انشاء اي موقع على الانترنت هو التالي: لماذا نريد انشاء موقع للحزب على الانترنت؟ هل من اجل الانشاء ؟ ام من اجل تسهيل التعريف بالحزب؟ ام من أجل الدفاع عن الحزب؟ ام من أجل ماذا؟

إن حزب جبهة التحرير الوطني والذي يعتبر الحزب السباق الى انشاء موقعه على الانترنت في عهد الامين العام السابق ورئيس الحكومة على بن فليس وهذا في سنة 2000، ثم في عهد الامين العام السابق عبدالعزيز بلخادم حيث عرف في تلك الفترة ازدهار ورقمنة كبيرة خاصة في مجال الاعلام والاتصال، وخاصة في عهد عصو المكتب السياسي المكلف بالاعلام قاسة عيسي، كما عرف الحزب عملية الرقمنة في قطاع التنظيم وخاصة فيما يخص البطاقية، حيث بدأ العمل في سنة 2005، عندما كان عبدالكريم عبادة مكلف بالتنظيم والادراة والمالية.

كما أن فترة الامين العام السابق عمار سعداني عرفت فترة ازدهار حيث تم تخصيص منصب على مستوى المكتب السياسي يقوم بهذه العملية وهي الموقع الرسمي للحزب والوسائط الالكترونية وكان وقتها الوزير السابق وعضو المكتب السياسي موسى بن حمادي المشرف على هذا القطاع.

وفي هذه الفترة اصبح للحزب موقع هام يحسد عليه، موقع ديناميكي يقوم بنشر كل كبيرة وصغيرة يقوم بها الحزب، كما انشئ قناة تلفزية على الموقع، تبث مباشرة كل الانشطة الهامة،وخير دليل على ذلك ان المؤتمر العاشر للحزب بث مباشرة على الموقع الرسمي للحزب  خلال الايام الثلاثة لانعقاده، حيث كانوا المناضلين يتابعون اشغال المؤتمر العاشر مباشرة على الموقع.

منذ ان اعتلى الامين العام الحالي جمال ولد عباس، والموقع الرسمي للحزب يعاني الويلات، واخير تم حذف الموقع السابق الذي انشأه الامين العام عمار سعداني، وتم تعويضه بموقع اكثر ما يقال عنه انه موقع غير كامل ، لا يحتوي على المعلومات التي يحتاجها المناضلات والمناضلون في القواعد، اضافة الى وجود فيه عدة روابط لا تعمل… وروابط اخرى خاطئة.

فمثلا  اليكم صورة للصفحة الرئيسية للموقع:

فلاحظوا مثلا الشريط العلوي، كيف ان صورة رئيس الحزب ورئيس الجمهورية موجودة على يسار  الشريط وهو ينظر الى خارج الصفحة الرئيسية، في حين كان لهم الاجدر ان يوضع على يمين الشريط العلوي و الشعار يوضع على يسار الشريط العلوي.

الملاحظة الثانية في الشريط العلوي، لاحظوا انهم وضعوا في اعلى الشريط بأن الموقع الرسمي لحزب جبهة التحرير الوطني يمكن تصفحة بالعربية او الفرنسية او الامازيغية او الانجليزيةن في حين ان الرواط هذه لا تعمل إلا العربية، فما الفائدة من وضع هذه الروابط وهي لا تعمل، هذا دليل ثاني على ان القائمون على الاشراف على الموقع الرسمي لحزب جبهة التحرير الوطني غير احترافيين وغير جادين، وهذا بطبيعة الحالية يمس بسمعة الحزب العتيد ويبين بأنه غير جاد في عمله هذا..

الملاحظة الثالثة عندما نتصفح شريط القائمة (menu) نلاحظ بأن اغلب الروابط لا تعمل او توصلنا الى صفحة فارغة، او الى صفحة خاطئة، فمثلا عندما نتصفح في القائمة اعضاء اللجنة المركزية بعد المؤتمر العاشر نجدها فارغة، في حين عندما نتصفح قائمة نواب الحزب في البرلمان او في مجلس الامة نجد القائمة تعمل هذا دليل على ان المشرفين على العمل قاموا بعملية ( نسخ ولصق) من موقعي البرلمان ومجلس الامة.

الملاحظة الرابعة عند تصفح الموقع الرسمي للحزب العتيد نلاحظ انه لا توجد استراتيجية معلوماتية او رقمية او حتى منطقية في عملية انجاره.

فمثلا عدد زوار الموقع الافلان منذ وصول عمار سعداني الى غاية انسحابه في 22 اكتوبر 2016 وصل الى اكثر من 19 مليون زائر، واليوم وصل عدد زوار الموقع الرسمي  اقل من تسعة الاف زائر فقط..

اما فيما يخص صفحات التواصل الاجتماعي فهي كارثية بامتياز، نجد ان الحزب عنده صفحة فايسبوك، غير نشطة وصفحة يوتوب ساكنة في مكانها حيث ان صفحة اليوتوب زارها مند 21 جوان 2016  الا 54 زائر فقط، وهناك 5 اشخاص مشتروكون في هذه الصفحة (اليوتوب).

اما صفحة التويتر فهي غير موجودة تماما بالرغم من وجود رباط لها على الصفحة الرسمية للحزب.

اضافة الى كل ما قيل، فإن الامين العام لحزب جبهة التحرير الوطني مازال يراسل الهيئات والمؤسسات في وثائقه الرسمية، مكتوب عليها عنوان صفحة الفايسبوك الذي كان الامين العام عمار سعداني يستعملها وايضا صفحة التويتر ويمكنكم مشاهدة ذلك في اسفل الوثيقة التالية:

على كل حال فالحزب العتيد بعيد كل البعد عن عالم الرقمنة، وهذا لأن امية المعلوماتية وامية الرقمة متفشية في مسؤولي هذا الحزب، هناك مقول تقول إن فاقد الشيء لا يعطيه، فكيف لحزب مثل حزب جبهة التحرير الوطني لا يستنجد مناضليه المخلصين والاكفاء من اجل انشاء موقع رسمي له يكون في مستوى تطلعاته، ولا يكون مثل هذا الموقع الذي اصبح “مسخرة” في الداخل والخارج ايضا..

عنوان الموقع الرسمي لحزب جبهة التحرير الوطني هو:www.pfln.dz

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: